القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية الأم الحياة الفصل الثالث وعشرون

 

حصرين ع موقع المجد للقصص والحكايات الكاتبه اسماء ندا 

رواية الأم الحياة 

الفصل ٢٣

ابراهيم اقترب من وافى ثم قال 


ابرهيم بضحكه / ما تنساش الحمام 


وافى / اللى هطيره ولا اللى هتكله حدد 


فرفع يده باصبعين وقال


ابرهيم / التنين ههههههههههه 



فايد فى نفسه 

( والله يا وافى لاخليه يعملها على نفسه عطيل الكلب ده دورت عليه سنين واهو وقع تحت ايدى لوحده ) 


بعد انتهاء اليوم دخل الجميع بارهاق الى بيتوتهم ليناموا استعدادا لحفل الزفاف بالغد والذى سيكون بساحة الحى كعاده الاحياء الفقيره ..... دخلا وافى وفايد الى حجرة هشام وساعده لينام على السرير 


هشام / وافى نام جنبى وانت يا فايد نام على الكنبه 


وافى / جنبك فين يا حج هو انا نمله ههههه


قبل رأس والده قبل ان تدق بسمه باب الحجرة وتستأذن بالدخول وهى تحمل فرش لتضعه ارضا 


بسمه / معلش بقى هتناموا فى الارض رغم ان الاوضه الثالثه فاضيه مفهاش غير الطاوله الصغيره وممكن نجيب سريرين من بيت عم محمود بس انتوا دماغكم نشفه ناموا على الارض يلا 


فايد / هو انا اخلص كم نهله تطلعى دى اه يا عمى هو انت كنت بتطبعهم بدار نشر واحده 


هشام / هههههههه الاب واحد تفتكر هيبقى فى اختلاف وبعدين ما انت ووافى مش من نفس الاب بس انا شايف انكم شبه بعض اوى 

وافى / يمكن عشان عشنى مصايب واحده 

هههههه


خرجت بسمه وهى تضحك على هزار فايد ووافى اللى انتهى بتكتيف وافى بالارض بعد ان ذهب وافى فى النوم نهض فايد ودخل شرفة الحجرة و جلي على كرسي كان موجود بالداخل واعاد رأسه للخلف 


فايد ( الكل فاهم ان احنا اتعرفنا بالحارة باسكندريه ما حد يعرف ان اول مقابله بينا يا وافى كانت الحمام العمومى فى السجن اه يمكن كنا بنشوف بعض فى الجامعه وكنا بنتنافس ونتخانق زى الديوك لكن اول مقابله بجد كانت حمام السجن اه يا وافى على الوجع اللى شفته فى عينك يومها لو تعرف لو مكانوا سحبوه من ايدى كنت قتلته بس عمره يومها ينجحوا يسحبوه لا والكلب يخرج من السجن ثانى يوم اه لو كنت لقيته بعد ما خرجنا ) 


افاق فايد من تفكيره عندما اندفع وافى للشرفه ثم جلس ارضا بجوار قدم فايد 

وضع فايد يده على رأس وافى الذى ارحها على قدمه واردف 


فايد / انا مش قولت لك انى هظهر حتى فى احلامك مش هسمح له يقرب منك ياض 


وافى / مش قادر يا فايد بعد السنين دى ماقدرت اوجهه لولا ابراهيم اللى جسمه ربع جسمى وقف بينا مش عارف انا كنت هعمل ايه 


فايد / هتعمل اللى دربتك عليه السنين اللى فاتت هو كنت بنفخ فى بلونه ولا ايه اهدى بس ورحمة امى لهجيبه تحت رجلك تطلع عليه الوجع كله مش هشوفك كده تانى 


وافى / تفتكر هقدر 


فايد / عارف يا وافى احناولو فى الفيلا كنت رديت عليك اذاى 


ابتسم وافى رغم عنه فهو يعلم ان عندما كان يصاب بنوبت الهلع كان يجذبه فايد للجيم ويكثر عليه التدريبات حتى ينهك ويدخل بغيبوبة ارهاق ولا يفكر بشئ 


نهض فايد وجذب شعر وافى ليتحرك خلفه 


وافى / انهد مفيش جيم هنا 


فايد / مش محتاج جيم قوم 


نزل فايظ ووافى من العمارة وتبعهم ابراهيم الذى كان التوم مجافى عينيه ولمحهم 


ابراهيم / على فين الساعه دى 


فايد / هنجرى ما دام مفيش جيم 


ابراهيم / ومين قال ان مفيش تعالوا 


اخذهم ابراهيم لجيم الحى الذى كاد صاحبه ان يغلقه 


ابراهيم / مايكل استنى الضيوف عايزين الجيم


مايكل / يا اهلا بالبشاوت تنوروا ده احنا نرش ورد 


دخل مايكل وانار الجيم مره اخر وكان مكون من طابقين الطابق الاول لحمل الاثقال اما الثانى فلالات الجرى والاحماء والبكوس واشياء اخرى 


وافى / طب ما جميل اهو 


فايد / يلا تعالى نازلنى 


خرج ابراهيم وجمع شباب الحاره ومن ضمنهم يوسف عندما بدأ فايد ووافى بالقتال وبدأوا ينقسموا جزءان قسم يشجع وافى الذى جميعهم تقريبا عرفوه والاخر يشجع الضيف الجديد بالنسبه لهم من معجب بهيكل جسده ومن معجب بحركاته القتاليه بالمصارعه 


تسلل بين الجمع عطيل الذى كان قد تبع سيارات النقل بعودتها للحى بالاجهزه ورأى قتال وافى ودب الرعب بقلبه لرؤية كيف اصبح وافى بهذه القوه ولمحه فايد بنظره كالذئب الجائع ولكن بذكاء قلل من مقاومته لوافى وترك له المجال ليظهر قوته وغضبه وكم اسعده رؤيت ملامح عطيل المرعوبه واثناء ما دفع وافى فايد بجوار ابراهيم فتصنع وافى انه يقع واستند على ابراهيم وهمس 


فايد / عطيل واقف على يمينك روح من وراه وادفع امام وافى 


ابتسم ابراهيم وعاد فايد لقتال وافى ولكنه اثار غضب وافى اكثر وهو يهمس له 


فايد بهمس / انت هتخلينى اصدق انك م...

ما تنشف ياض 


وافى / اتلم يا فايد انا ارجل منك وهتشوف 


تناسي وافى من يقف امامه واغمض عينه وتخيل عطيل ثم فتح عينه وبدأ بالهجوم على فايد بكل قوته ليتنحى فايد فجأه بعد ان سمع صوت ابراهيم يصيح 


ابراهيم / دورك يا عطيل الكلب 


وقع عطيل اسفل قدم وافى الذى نسي خوفه وهجم عليه وظل يضربه وهو يصرخ به 


وافى / انا ارجل من 100زيك يا حقير انا هعرفك مين وافى يا و....... 


وظل يضربه حتى كاد ان يموت تحت يده وهو يصرخ بانفاس متقطعه 


عطيل / انا اسف خلاص يا باشا انا اللى م...... وابن .......... ابوس رجلك كفايه 


جذب فايد وافى للخلف وهو يكتفه ليتوقف ثم صاح باحد حراسه اربطوا الكلب ده من رجله فى ماكينه (متوسيكل) ابراهيم واقف الشباب ده صفين وكل واحد يمسك حزامه 


ولكره الشباب لعطيل البلطجى الذى كان يفرض الرعب بمعظم احياء القاهرة هو ومجموعة البلطجيه التى تعمل تحت يده نفذوا كلام فايد حتى قبل ان يتكلم ابراهيم جذب فايد وافى من يده واجلسه على كرسي امام الجيم ثم ركب الماكينه المربوط بها عطيل وبدء يتحرك ببطأ وبدا الشباب بنفس الوقت بضرب عطيل بلاحزمه ثم اسرع قليلا بقليل فايد وبدأ ياخذ الطريق ذهابا وايابا تحت صيحات الشباب من شتائم وضرب لعطيل وبعد بضع لفات توقف عند وافى وكان جسد عطيل ينزف بغزارة من جروح جذبع بالارض خلف الماكينه


فايد جذب عطيل من شعره ووضعه اسفل قدم وافى 


فايد / يا م....... عايز جزمته بتلمع فاهم ولا لا 

بدأ عطيل بتقبيل قدم وافى وفايد امسك بسلسله حديد كانت مربوطه بدراجه احد الشباب وبدأ بضرب عطيل وشتمه باقذر الاوصاف 


افاق وافى من حالة الغضب التى كانت شبه صدمه يمر بها ثم دفع عطيل بقدمه من رأسه ارضا واحتضن فايد 


وافى / خلاص يا فايد كفايه هيموت ما يستهل تروح فيه 


وطبعا هنا كالعاده العربيه بالافلام ظهر الشرطى او خرج من وسط الشباب 


الضابط للعساكر/ فكوه وارموه بالبكس (سيارة الشرطه)


فايد / انا اللى عملت فيه كده 


الضابط / ولا اعرفك ولا حصل حاجه يا عسكرى فى القسم ترلا (عربيه نقل ) خبتطه وبعدين ابقوا ارموه فى اى مستشفى حكومى زى الكلب الجربان .


ابتسم الضابط لفايد واخذ سيارته والبوكس ورحل التف الجميع حول وافى وفايد وحملوهم وهم يرقصون ويحتفلون اكنه انتصار فقد رحل عنهم البلطجى الذى كان يتعدى على الكبير والصغير ولا يوجد احد يقف له حتى الشرطه لم تستطع اثبات عليه اى شئ . 


عاد وافى وفايد الى شقة هشام وكانت الساعه قاربت على 4الفجر فالقى وافى جسده على فرش بالارض ونام كأنه لم ينم من سنين ليجلس بجواره فايد وهو ينهج 


فايد / نام يا صاحبى ومتحلمش بيه تانى خلاص كابوس وانتهى 


هشام ببسمه / نام انت كمان انت عملت مجهود كبير تحت بس افتكر لما نرجع اسكندريه لينا قاعده تحكى لى على عطيل ده 


القى فايد ظهره على الارض / اوعدك هو اللى يحكى عشان يفرغ عقلك من وجع الغدر من اقرب الناس ليكم 


وقبل ان يكمل فايد كلامه كان غاب بالنوم هو الاخر ابتسم هشام لمظهر الشبان الذى يسندان بعض كوتاد الخشب وحمد ربه على وجود فايد بحياة ابنه وافى الذى خمن انها لم تكن حياه سهله ابدا 


###########################

يوم الفرح 

استيقظ الجميع الساعة الثامنه صباحا على صوت زغاريط واغانى افراح تصدر من عدة شقق بالعمارة 


وافى / ايه العيد جهه 


هشام / هههههههههههههههههه قوم يواد عشان تقفوا مع بسمه وهناء يروحوا يشتروا فستان الفرح وبعدين توصلوهم للكوافيره على القمه ( بداية الحى ) 


وافى / اسمها نصيه يا حج انت بالقاهرة مش اسكندريه يلا يافايد 


فايد وكان يقف بالفعل عند باب الشرفه / انا صاحى يا فالح من 6 يا دب بشرى انت 


وافى / حبيبى يا ابو النشاط كله اصحى بدرى ليه هو انا اللى هتجوز 


صوت صياح باسمه من الخارج 


بسمه / سمعتك يا دبدوبى قوم يلا عايزين نشترى الفستان ونلحق الكوافيرة من اول اليوم 


وافى / يا بطريقه مول ايه اللى هيفتح دلوقتى 


بسمه / ماهو على ما جانابك تدخل تاخد شاور وتلبس وتفطر وننزل هتبقى الساعه 10 يا دبدوب


وافى بضحكه / منك لله يا فايد هتمسكهالى ام لسان ونص دى 


فايد / وانا مالى انا صحيت ونزلت جريت حوالين العمارات ورجعت اخدت شاور وغيرت وفطرت وبشرب شاى انت اللى نايم ولا حاسس بحاجه 


ثم حدفه بملابس من حقيبته 


وافى / يا عم حجمك اضعاف حجمى 


فايد / نهار اسوح مش بتتعرف على هدومك كمان قوم ياض من هنا قبل ما اكمل عليك اللى بدأته امبارح 


وافى / اه صحيح هدومى انت جبتها امتى 


فايد بضحكه / هفضحك وابوك قاعد بلاش 


هشام / لا اتكلم ايه 


فايد / ابنك يا حج من هوايته ي....


وافى / خلاص يا عم ما بتصدق ده انا ففه حبيبك برده اسطر عليه 


ضحك وجرى ليخرج من الحجرة ويدخل الحمام 


فايد بهمس لهشام / اتعودت من اول ما اعرفته احط فى شنطت العربيه 3غيارات جاهزين لان وافى حريف يطرد من الملاهى او بيوت الحريم اللى يعرفها عريان والاقى الحراس يتصلوا بى الحق وافى باشا عريان 


هشام بحزن/ هو كان على طول كده 


فايد لاحظ ان زعل والد صاحبه 


فايد / لا بس من بعد اللى حصل فى السجن احنا الاثنين بقينا كده 


هشام / وايه دخلكوا السجن اصلا 


بالنسبه لى / خطيبتى وصاحبى غدروا بي بعد موت ابويه وامى ولما دخلت كان وافى هناك قبلى ب14يوم وخرجته وخرجت بعد اسبوع7 ايام كمان يعنى انا اعدت 7ايام وهو 21يوم 


هشام / وكان تهمته ايه 


فايد / هو يحكى لك بلاش انا 


هشام / طيب حتى قول عطيل ده عمل ايه معاه


فايد / صدقنى الافضل ان هو الى يحكى لان انا نفسي سمعت من المسجونين هو ما اتكلمش والحمد لله انا كنت متواجد فى اخر لحظه او كان ادمر نهائى اه متاخر بس احسن من فوات الاوان 


صمت فايد عندما استمع لصوت وافى يعاكس بسمه بالخارج وهى تناكف فيه 

دخل وافى ليرى فايد يجلس بجوار والده 


وافى / شكلك بتنم عليه يا صاحبى 


فايد / بخطط مع ابوك هنسفرك امتى 


وافى / واسافر ليه انا بحب اسكندريه 


فايد / محتاجك هناك بالمانيا مع سليا ونهله كلارين بتتوعد لسليا وكمان غلتط فى ماما مفيده 


هشام/ صحيح انت تعرف مفيده من امتى يا فايد 


فايد / كانت الداده بتعتى من زمان وعرفت كمان انها كانت بتشتغل مع جدت وافى برده بس ب........ هو يبقى يقول 


وافى / يلا يلا البنات جهزت وهننزل سلام يا بابا 


وخرج مسرعا حتى لا يسأله والده عن باقى كلام فايد 


وافى / انت ليه كنت هتحكى له 


فايد / انا ما حكيت حاجه قولت انت هتحكى 


وافى / بس انا مش


فايد امسكه من رأسه ونظر بداخل عيناه 


فايد / هتحكى بس لما تكونوا لوحدكوا اوعدنى 


وافى / اوعدك 


نزلا الاثنان واخذوا البنات ومعهم ابراهيم ويوسف لينطلقوا للمول ثم لمفجأه التى حضرها فايد للعروسه واخرى للعريس فدائما فايد يكمل ما يريده وافى دون طلبه او سؤاله لماذا يفعل هذا وايضا وافى يفعل المثل مع فايد لهذا لم يناقش كثيرا لما عليه السفر هكذا علاقتهم اصبحت روح واحده بجسدان 


بعد ان فوجأت هناء بفستان تصميم فرنسي بماركه عالميه رأته بمجله عرضتها عليها مالكة المحل انها احضرت الفستان بمقاسها بعد ساعه فقط من اختيارها اياه خرجت من محل فساتين الزفاف تحمل الفستان رافضه ان يحمله احد اخر اخذهم فايد لكوفير شهير بالقاهره كان قد حجزه امس لها بالكامل لها فقط واخبرها انه سيعود بأبراهيم ليأخذوهم بعد ان ينتهوا وايضا كانت بسمه اشترت فستان لها هى وبعض فتيات الحاره التى جئن مع بسمه وهناء ثم ذهب وافى وفايد ويوسف واصحاب يوسف الى منظم الشعر الرجالى بعد ان ابدل وافى البدله التى اختارها ابراهيم بالامس ببدله ماركه عاليه وبعد ان جهزوا جميعا كانت سيارات وافى وفايد وبعض سيارات الحراس تم تزينها واخذوا ابراهيم بزفه بقلب القاهرة ثم ذهبوا الى الكوافيرا ليحضروا الفتيات 


وقف ابراهيم امام الباب فى انتظار هناء وما ان اتفتح الباب حتى ظهرت فتاه بشعر اسمر يصل الى اخر ظهرها وفستان احمر نارى يصل الى ركبتها من الامام وطويل من الخلف يرتسم برشاقه على منحنيات جسدها لتوسع الطريق امام العروس حتى خرج وافى من السياره وتسمر خلف ابراهيم وعيناه لم تبتعد عنها لاحظ عيناه فايد فاقترب منه 

فايد / ايه مش يلا 


وافى / فايد غور بعيد عنى 


فايد / ولا هتعبرك 


خرجت هناء والتف الفتيات خلفها وتعالت الزغاريط واصوات ضحكات الفتيات وهزار الشباب مع العريس ليقفوا امام السياره بشكل دائرتان حولهم الفتيات دائره صغيرة ثم الشباب بدائره كبيرة يسقفون ويرقصون ويغنوا خلف اصواتوالاغانى الصادرة من السيارات واثناء هذا اقترب وافى من الفتاه وهمس بالقرب من اذنها من الغلف بعد ان وضع يده بصوره مفجأه على خسرها 


وافى / اول مرة اشوف حوريه من جهنم 


التفتت الفتاه بحركه سريعه لم يتوقعها وافى وصفعته على وجهه 


الفتاه / وانا يسعدنى اعرفك على جهنم ياعنيه 


توقف الجميع على صوت الفتاه وتقدم ابراهيم ليجذبها من شعرها 


ابراهيم / انت اتهبلتى يا بت يا رنا 


جذب وافى يد ابرهيم من شعر رنا وسحبها خلفه 


وافى / انا اللى غلط يا ابراهيم هى اتصرفت


صح ثم التفت لها واكمل 


وافى / اسف يا انسه ما قصدت


وابتعد عنها ليجذب ابراهيم للمنتصف مره ثانيه ويبدأ بالرقص معه وعاد الجميع للرقص 


فايد ( هههههه لبست مش هيسبها ) 

ثم توجه لاحد الحراس وهمس له (اجمع كل البيانات عن القمر دى 

ASMAA NADA

الفصل التالي

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق