ستعجبك

رواية زوجة اخي الفصل الثالث عشر والاخير



 البارت ال 13 الاخير 

( زوجة أخي ) 🖤

صرخت بصوت عالي: ده حقي اناااا اللي في بطنها ده ( حطت ايديها على بطن حبيبة ) المفروض يبقى ابننا انا ويوسف مش ابنها هي 


كانت حبيبه بتترعش و بتعيط السكينه بدأت تعورها و ينزل دم 


يوسف بتوتر : مريم...مريم افهمي انتي لو مكنتيش مرات اخويا كنت حبيتك انتي تتحبي 


كان المحامي بيحاول يقرب من وراها 


مريم : انت بتكذب انا قدامك طول عمرك كنت في نفس المدرسه معاكم بس انت مكنتش بتشوفني 


يوسف : طب انتي بتحبيني صح ...اللي يحب حد يئذيه ...اللي بيحب حد يوجع قلبه انا مبحبش حبيبه انا بحب ابني لو قتلتيها ابني هيموت استني أما تولد و ..و ناخد الولد و نهرب انا وانتي 


عيطت مريم : انا مش مصدقاك ..انت بتضحك عليها 


مسك المحامي ايديها و جريت حبيبة على يوسف 


بس فلتت مريم من المحامي و ضربته بالسكينة في بطنه 


رجع يوسف حبيبة ورا أمه و أبوه و راح ناحيتها : اهدي هاتي السكينه 


مريم بعياط : انا كده كده هموت يا يوسف كنت اتمنى انك تحبني حتى لو دقيقه واحده 


لسه هيمسك ايديها راحت قطعت شرايينها بعمق 


اتصل على الإسعاف بسرعة عشان المحامي و ممكن يلحقوها 


وصل الإسعاف خدو المحامي و لحقوه بس كانت مريم ماتت 


و حبيبة اغم عليها راحت هي كمان المستشفى فضلت هناك لحد ما ولدت مكانتش قادرة ترجع الفيلا من اللي حصل فيها 


في الوقت ده اشترى شريف فيلا تانيه 


كان يوم رجوعها من المستشفى اسطوري اول ما وصلت لقيت امها و ابوها 


راح يوسف فهمهم كل حاجه حصلت و طلب منهم يجوا يشوفوا حفيدهم مكانوش متقبلين الموضوع الاول بس لهفتهم على بنتهم خلتهم يروحوا 


حضنتهم و شافو مروان ابنها و فرحوا بيه و نسيوا كل الزعل 

 

وراحت حضنت أمينة و شريف

 

فات 5 سنين كان مروان كبر و كله شبه أبوه و حبيبه جابت نور 


أمينة كانت فرحانة بيهم جدا و حتى شريف كانو احلى حاجه في حياتهم 


حبيبه كل فترة تروح ل أهلها تقعد معاهم و ترجع بسرعة لأن يوسف كان بيغير جدا 


كانت عند اهلها في اليوم ده و هيرجعوا كلهم الفيلا عشان عيد ميلاد نور 


دخلت حبيبه لبست فستان زهري و لبست مروان و نور نفس اللبس 


نزلت بيهم و قعدوا يحتفلوا 


يوسف وهو بيقرب من ودنها :انتي حلوه كالعاده مفيش غلطه  ما تيجي نجيب بيبي كمان ولا اقولك خليها تؤام 


حبيبه : اييييه ..😳


مروان بصوت عالي : جدو جدو بابا عايز ماما تجيب تؤام هي هتجيبهم منين 


كان الكل بيضحك


اتكسفت حبيبه و خبت وشها 


يوسف شال ابنه و هو محرج : انت بدأت تكذب امتى يا مروان 


مروان : مش بكذب يا بابا هجيبلك انا التؤام بس قولي بيجوا منين .


#زوجة_اخي

#SomayaAmer

و نتقابل في روايه جديدة بحبكم جدا و دمتم مشجعين ليا و محفزني دايما ❤️❤️

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -