القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة اخي الفصل الحادي عشر

 


البارت ال 11 

(زوجة أخي)🖤

الكاتبه سوميه عامر

 المجد للقصص والحكايات 

حبيبة بصريخ ووجع : بطنيييييي اااااه ....بتبص فجأة لقيت دم على رجليها 


شالها بسرعة و جري على العربيه 


كانت مريم واقفه في اوضتهم بتضحك و فضلت تفتش في الدولاب 


وصلوا المستشفى 

فضل يوسف بره هو و امينه 

خرج الدكتور بعد ساعة : استاذ يوسف مفيش اي مشكله ده من الارهاق بس و مش عايزها تتعب نفسها الفترة الجايه 


دخل يوسف و حضنها 


كانت أمينة هتدخل بس فجأة جالها تليفون 

ازيك يا عثمان في حاجه 

عثمان : أمينة هانم فتحيه مراتي  بتموت الحقيني ارجوكي بتطلع حاجه بيضه من بوقها 


رجعت أمينة بسرعة على الفيلا كانت فتحيه ماتت 


وصل الدكتور شخص حالتها انها تسمم و قالهم لازم تبلغوا البوليس 


كانت مريم قاعدة بتترعش في اوضتها و تليفونها رن 


مجهول : ماتت 

مريم : لا فتحيه اللي ماتت انا خايفة جدا 

مجهول : ازاي انتي مخدتيش بالك 

مريم : حطيتلها السم في العصير بس مماتتش شكل فتحيه الطفسه هي اللي شربته 


مجهول : امال قولتيلي انها راحت المستشفى ليه 


مريم : معرفش مالها دي كمان 


دخلت أمينة عليها وعنيها كلها دموع : انتي أحقر واحده في الكون 


انصدمت مريم و التليفون وقع من ايديها و اغم عليها 


في جانب آخر 


يوسف : حمدالله على سلامتك 

حبيبة : الله يسلمك 

انا مش بحب المستشفيات 


رجعوا البيت لقوا بوليس و الدنيا مقلوبه 


طلعت حبيبة ترتاح و راح يوسف ل أمه 


يوسف : ماما في ايه 


أمينة : خد مراتك و اطلعوا برا الفيلا 


يوسف : ايه !! مش فاهم 


أمينة : زي ما سمعت انا مبحبش مراتك اللي خدتك مني و مش عايزاكم تقعدوا هنا 


استغرب يوسف من كلامها و اتعصب : لا في حاجه تانيه 


أمينة : لا مفيش و اتفضل اطلعوا بره 


طلع يوسف لحبيبة كانت نايمه اتصل على حد : جهزلي جناح كامل و يكون متوفر فيه كل حاجه 


حبيبة : يوسف في ايه 


قرب منها باس ايديها : مفيش يا روح يوسف انا قولت اريحك شويه هناخد إجازة في فندق كده 


حبيبة : لا لا خلينا هنا جنب ماما أمينة 


يوسف : انا حجزت كل حاجه مش هقدر الغيها 


و فعلا في نفس اليوم بليل خرجوا واللي يخلي الموضوع عجيب أن مكنش في حد بيودعهم 


قالت أمينة للبوليس أنها متعرفش اي حاجه عن موت فتحيه ولسه الإجراءات بتتعمل 


شريف بغضب : انتي عملتي كده ليه 


حكتلو أمينة كل حاجه وهي بتعيط وقالتلو أنها خايفة على حبيبة و الجنين 


شريف : يبقى الزبالة دي اللي تطلع بره مش ابننا 


أمينة : و امير نسيتوا ..ده مريض جدا 


وصل يوسف و حبيبة الفندق 


سابها في الجناح و راح برا يتصل ب أبوه عشان يفهم في ايه 


خبط باب الجناح 


حبيبة : انت نسيت مفتاحك ولا ايه 

فتحت الباب لقيت ابراهيم قدامها .....

#SomayaAmer

الفصل التالي

تعليقات