القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

حكايتي للكبار فقط الفصل الرابع

حكايتي للكبار فقط


حكايتي 4

المجد للقصص والحكايات 

شويه لقيت جوزي عمال يقرر نفس الكلام

لو حابه تحملي وتبقي ام الفرصه دي مش تتعوض ويبص ل عبدالله

قؤلته لا بقي تقصد ايه وضح أكثر

قالي سهله الحكايه

افهمي

عبدالله متخلف عقليا ومش هيفهم ولا حد هيعرف حاجه

قؤلته انت لو بتفكر كدا تبقي اتجننت

ياعم انت تابع علي العلاج والدكاترة ولو فيه نصيب يبقي خير ولو مفيش يبقي ده امر الله

لقيته اتعصب وقالي يوووووة بقي انا قؤلت متابع من زمان مع دكاترة ومفيش امل

قؤلته خلاص طنش انا مش عايزة عيال

انا عيزاك انت وكفاية عليا

قالي لا دي فرصه وكأننا اتبنينا يتيم من الملجأ عالاقل ده هيكون فيه منك ومش هيكون زي اليتيم

قؤلته لا دحوار كبير وانا بصراحه اخاف اغضب ربنا

قالي هو فين الغضب ده

قؤلته زنا اهو

عايز ايه اكتر من كدا

قالي زنا بموافقتي انتي مالك

قؤلته لا يلا ياعبدالله اوديك شقتكم كدا

وقمت سحبت عبدالله ودخلته شقتهم

رجعت ليقته جوزي قرفان ومتعصب وقضي اليوم كله معصب عليا

وبدأ كل يوم يزن علي دماغي في الموضوع ده

قالي كل الحكايه هتكون سر وده ولد فرصه مش تتعوض وتحملي بعيل اكتبه باسمي واهو هيكون من لحمك انتي وانا موافق ياستي عالا هيتعمل

لما لقيته مصمم قؤلت له طيب بص مش كل حاجه تاخد فيها قرار متسرع كدا

الموضوع محتاج تفكير عميق عشن بجد الغلطة هتكون نهايتنا وده عيل مريض نفسيا مش سهل

قالي ودي احلا حاجه انه مريض نفسيا يعني ولا هيفهم ولا هيعرف حاجه

قؤلته والناس هتقؤل ايه

قالي اها واحنا مالنا بالناس ده امر ربنا مهو زكريا ربنا عطاه يحيي بعد الشعر ما شاب مستحيل الناس تقؤل غير كدت

قؤلته ياسيدي الناس في الوقت ده هتنسي زكريا ويحي وهتفكر فينا احنا

قالي لا محدش اصلا يعرف موضوع العقم ده غيري انا وبعدين كل الأقارب فاكرين ان العيب منك وبتتعالجي يعني محدش هيحس كله هيقؤل ربنا رضاها بعد كام سنة

قؤلته خلاص خلينا ناخد فرصه نفكر

وبعد كام يوم وانا محتاره اوي في الموضوع ده

خايفه اوي منه لانه حرام ومش هيكمل لاكن ضغط جوزي عليا جعلنا امهد ليه

وبدأت اتفاعل بالايجابيه له

لقيت جوزي بيقؤلي ها الولد معك كل يوم اهو فكرتي بقي والا ايه

قؤلته خايفه

قالي من ايه مخلاص قؤلنا مفيش خوف

قؤلته لا خايفه من الموقف نفسه هعنله ازاي بس

قالي بصي اخد اجازة بكرة من الشغل واساعدك وانتي هاتي عبدالله هنا

قؤلته هو ده محتاج دماغ كمان مع عبدالله

يلا سيبها بقي علي الله

عدا اسبوع ورا اسبوع ولقيت ام عبدالله في يوم بتقؤلي بصي انا جوزي عنده سفريه تبع الشغل في شرم  وبيقؤلي انه هياخدني معاه انا والبنت بالمرة نغير جو لحد مده الشغل متخلص هيقعد ممكن اسبوعين بس انا بصراحه قؤلته استني اشوف رد جارتنا الأول

قلتها وانا هعمل ايه يعني انتي وجوزك احرار والا عيزاني اجي معاكم مثلا

قالتي لا مش كدت لاكن عبدالله صعب يجي معي وصعب اتركه لوحده وهو متعود عليكي

فأنا قؤلت ان اسيبه عندك واسيبك مفتاح الشقه تهتمي به الفترة دي لو مفهاش مضايقه يعني

قلتها اه ياستي لو علي عبدالله عادي شوفي هتروحي امتي وانا موجوده

قالتي احتمال بكرة نمشي باليل

قلتها خلاص مش مشكله

ولما رجع جوزي حكتله الا حصل لقيته فرح وقالي بس هي دي الفرصه

بقؤله فرصه ايه منا قلتلك انه فاقد الاحساس يا اهبل افهم بقي

قالي لا ملكيش دعوة انتي بقي بس هما يسافرو  والباقي عليا

وفعلا سافرو وتركو لي عبدالله

وتاني يوم لقيت جوزي بيقؤلي انا عملت اجازة اسبوع

وهقعد معكم ونخلص الموضوع ده

بقؤله انت لسه مصمم بردو رغم الا حكتلك عليه

قالي ملكيش دعوة انتي اعملي بس شاي ل عبدالله وتعالي

ودخلت عملت الشاي وجيت حطيته قدامهم

ولقيت جوزي بيطلع برشامه من جيبه وبيكسرها فالشاي بتاع عبدالله

بقؤله انت بتعمل ايه وايه البرشام دي

قالي اسكتي دي هتشغل معاه الاحساس بعد نص ساعه

قؤمي جهزي نفسك

قؤلته اجهز نفسي ايه انت جايبلي عريس وبضحك


قؤلت يادي الجنان ولا شكله هيحس ولا هيتم حاجه

قالي بس يلا ملكيش دعوة انتي

واحنا كمان ملناش دعوة الا لما نتفاعل عشرين ملصق ونكمل الحكايه في نفس المعاد هتصل لمن قام بمتابعه صفحتي الشخصيه


حتي يصلك اشعار عند نشر الجزء الخامس

متابعه

الفصل التالي

تعليقات