القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

سكريبت صفقة زواج الفصل الثاني

صفقة زواج


 للكتابه سولييه ناصر

 المجد للقصص والحكايات 

 الجزء الثاني من الاسكريبت

-انتي اتجننتي يا رنا .

اتجننت؟وليك عين تتكلم يا بجاحتك  يا اخي ...ده انا هصفي عينك دلوقتي ...عايز تتجوز واحدة غيري يا واطي كان لازم اعرف انك زي بقية الرجالة عينيكم زايغة...



قربت رنا منه ولسه هتديله بالبوكس تاني مسك ايديها وهو بيقول بسرعة :

-اهدي يا وحش واسمعي مبرراتي الأول!

رنا بصراخ:اسمع ايه ...مبررات ايه وانت رايح تتجوز بنت عمك .

- هنتجوز كده وكده يعني!

-ازاي 



-اقعد يا وحش وانا افهمك بس الأول جيبي تلج لعيني دي اصل حاسس ان الرؤية مشوشة شوية .

..........



قومت مفزوعة وانا بحس بكوباية ماية ساقعةعلي وشي....بصيت لقيت هيثم فوقي وملامحه كلها شر ....طوله وعضلاته الكبيرة فكروني بالوحش اللي



 جاي يأكل الفريسة وانا الفريسة ...ياربي انا يوم ما احب احب مصارع ممكن يبلعني في لحظة غضب ...لقيت وشه حمر وجز علي أسنانه . ..سحفت لورا بخوف وقولت :




-صلي علي النبي يا كابتشن مش كده ...هتدخل السجن عشان واحدة زيي والله ما استاهل .

هيثم :لا انتي تستاهلي يا روحي ...اكراما لايامنا سوا انا هقتلك وادخل السجن بشرف .




هيثم شدني من ايدي وخنقني وهو بيقول :

-عايزة تتجوزي غيري يا جيجي ده انا هقطعك وهبيعك لمحلات اللحمة يعملوكي شاورما وياكلوها الكلاب



-الكلاب مبتاكلش شاورما 

-وليكي عين تهزري وانتي رايحة تتجوزي واحد تاني 



بعدت ايديه عني وانا بقوله 

-اسمع مبرراتي بس ابوس ايديك .

رزعني علي الكرسي وقال :

-ارغي اهو عشان اقتلك من غير ما احس بتأنيب الضمير !

........

رنا :بتبيعني يا زياد ...اتخليت عني عشان الفلوس 

بعد السنين دي كلها !




زياد:سنين ايه يا اوفر انا لسه شايفك من خمس شهور وشقطتك في اسبوع فكك من المسلسلات الهندي اللي بتسمعيها دي وركزي شوية...انا هتجوزها بس لمدة بسيطة جدي يكتب الثروة بإسمنا وهنقسمها وبعدين هنتطلق. 




زياد مسك ايدها وهو بيقول :فكري يا رنا الفلوس دي هتجوزنا وتخلينا عايشين مرتاحين ...انا دخلي من الصيدلية ضعيف وجدي حالف ما يديني مليم !

رنا بإقتناع:موافقة بس بشرط 

-اتفضلي 



-يكون جوازكم صوري ...اياك تلمسها ولو عرفت ساعتها هسيبك بعد ما ابوظ حياتك واسيحلك عند جدك وانت عارف اني اقدر صح 



زياد بتوتر:أيوة طبعا يا روحي تقدري ...متقلقيش انا  اصلا مش ناوي ابص  في وشها حتي ...يا بنتي دي مش نوعي اصلا وشها شبه الجرجير...جدي ملقاش حد يتجوزها فراح دبسها فيا .



رنا:شكلها وحش للدرجادي 

زياد :جدا عاملة زي القلقاس بس ما حبيتش اقول كده عشان التنمر حرام  

..........



هيثم:لا يا جيجي انا مش موافق ...انتي مش محتاجة فلوس ...انا بشتغل وحالي مرتاح خلينا نتجوز وسيبي بيت جدك احنا مش محتاجينه  

جهاد:انت بنفسك قولت ان شغل الجيم مش جايب حتي مصاريفك...وده جواز يا هيثم يعني مصاريف وتجهيز ...علي الاقل فكر في أولادنا...لو جدي اتخلي عني مش هعرف اعيش .



-يعني انتي مثلا اللي هتصرفي عليا لما نتجوز!انا مش عايز حاجة من فلوس جدك ...انا اقدر اعيشك كويس 

اتعصبت وقومت وقولت:بس انا مقدرش اخاطر يا هيثم ...انا مش هتنازل عن حقي مش هعيش شحاتة وانا معايا الفلوس دي !

هيثم:يعني ايه يا جهاد !يعني اشوف البنت اللي بحبها  بتتجوز واحد غيري 

-جوازنا هيكون صوري 

-وانا اضمن منين 

 بصيتله بصدمة وقلت :انت مبتثقش فيا 

هيثم :لا طبعا بثق فيكي بس مش فيه هو 

جهاد:متقلقش يا هيثم انا اتفقت معاه وغير كده اقدر امنعه كويس 

مسكت ايديه وقولت :

-هيثم وافق عشان خاطري انا بعمل كده عشاننا...عشانك انت عشان نبني حياتنا الجديدة .

هيثم :ماشي يا جهاد ...اعملي اللي انتي عايزاه بس لو اكتشفت انك بتكدبي عليا هقتلك واقتله فهمتي 

هزيت راسي بتوتر وودعته ومشيت .

............

روحت لزياد وقولت :

- انا موافقة اتجوزك وهنبلغ جدي عشان يبدأ في الإجراءات 

زياد:اجراءات ايه يا اوفر نكد انتي ليه وشك الخشب ده  محسساني اني هنطلق و

قطع كلامه وهو بيبص لوشي وضحك وقال :

-اها ...عرفت ليه متضايقة اخدتي علقة محترمة منه يا مسيطرة صح !

ضحكت بتريقة وقولت:طيب بالنسبة للبوكس اللي باين علي عينيك ده بوسة لا سمح الله ولا انك اخدت نفس العلقة يا مسيطر 

زياد بتوتر:لا انا احيانا بخلي شريكة حياتي تضربني من باب الديموقراطية  عارفاني  اني ديموقراطي جدا 

جهاد:انت هتقولي المهم هنقول لجدك امتي. 

زياد:هنقوله بكرة ان شاء الله .

...........

تاني يوم  . 

الجد :ايه اللي  في وشك كده يا زياد .

زياد :وقعت يا جدي .

ضحكت وقولت بتريقة :مش تسيطر وانت ماشي يا مسيطر 

زياد بصوت واطي :اخرسي لأقطع لسانك. 

بص زياد لجدي وقال :انا وجهاد موافقين نتجوز يا جدي 

الجد :خبر جميل هبدأ فورا في التحضيرات وفرحكم هيكون اخر الاسبوع .

......

يوم فرحنا انا وزياد 

كنت واقفة قدام المرايا وانا متوترة ....   امبارح  ...بصيت علي نفسي في فستان الفرح اللي كنت بتمني البسه في يوم جوازي مع هيثم واديني لبسته لحد تاني في جواز مزيف عشان الورث...الباب خبط ودخلت الدادة 

الدادة:تعالي يا بنتي عشان تحضري كتب الكتاب .

هزيت راسي ونزلت وانا برفع فستاني .

...  

كان زياد قاعد جمب جده وهو متوتر ...اول ما رفع عينيه وشاف جهاد اتصدم من جمالها ...حس ان مش دي الجرجيرة اللي كان بيتنمر عليها دايما ...دي كانت احلي بنت شافها في حياته 

زياد قال لنفسه:يعني كان لازم اقول ان الجواز هيبقي صوري ...البنت طلعت جمل والله  جمل ...مش هي الجرجيرة  لا ابدا ده اللي انا مرتبط بيها تبقي جرجيرة وخيار كمان ...متبصش كتير عليها يا زياد حبيبها  مصارع وممكن يكسر عضمك. 

حط زياد عينه في الارض وقعدت جهاد  جمب جدها

......

بعد شوية كانوا كتبوا الكتاب وهيطلعوا للحفلة اللي عاملينها بره الفيلا .

زياد وقف جده هو وجهاد وقال :جدي احنا نفذنا اتفاقنا اتجوزنا انت بقا نفذ وعدك 

الجد:اكيد يا زياد 

جهاد بلهفة :ها امتي هتكتبلنا الاملاك بإسمنا 

الجد:بعد ما تجبولي حفيد صغير ان شاء الله 

جهاد وزياد:حفيد !!

يتبع 

#صفقة_زواج 

#سولييه_نصار 

الفصل التالي 

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق