القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية نسل حرام للكبار فقط الفصل الاول لكاتبه سارة أحمد







 نسل حرام

الجزء الاول

لكاتبه سارة أحمد 

حصرين ع موقع المجد للقصص والحكايات 

تدور احداث قصتنا في عهد الظلم والاحتلال إلي وقتنا هذا

منذ 200سنة بدأت الحكاية ستهز من يقرأها من قسوتها وغربتها


اقتلني يا ملوك وصرخت فيه بقسوة

يبكي الطفل الذي لم يتم العشر سنوات 


تجذبه الماس امه بقسوة وشدة وتعنفه اياك اشوف دمعك تاني انا عايزك اقسي من حجر الجلمود وبصوت قاسي ونظره جاحده 


تظهر مدي كرهها وحقدها ورغبتها في الانتقام وزرع هذا في ملوك


ابوك اغتصبني ورفض يعترف بيكي وحرق الغجر شفت جحيم ينهش عشيرتي وامي وابي حرقوا حتي تفحموا


وابوك صخر باشا اعتقد بأني كنت هناك وتفحتم مع قومي لكن القدر كان ليه ترتيب اخر


فخرجت انا وخالي وبعض الغجر لشراء بعض المؤن والطعام 

وقتها نهشت قلبي رغبه التدمير والانتقام اقتلني اياك تخلي حد يدوس عليك اجعل نفسك فوق الجميع امك ابنك اي احد اقتله افعل اي وسيله حتي تصل لهدفك


يأبي ملوك هذا ويصرخ بوجع لا مش هقتلك

المجد للقصص والحكايات 

الماس تجن وتمسك السكين المحمر مثل الجمر المشتعل وتكوي ملوك بيه فيصرخ بأنين فينتزع الجلد ومعه جزء من لحمه 


وتصرخ ها اقتلني والا قتلتك ودون ادراك يغرس ملوك السكين في قلب امه 


فيدرك ما فعل واثار الدم مغرقه فصرخ بأنين ومن هنا بداية الوحش

ومرت السنين 

المجد للقصص والحكايات 

ملوك يقف امام قبر امه يتنهد بوجع والم اهان يا امي وحشتني انا بموت من غيرك انتي حياتي


انا عارف انك اتعذبيتي كتير وسبب الا عملتيه رغبتك في الانتقام من صخر ونسله بس وقسما بلذي خلقني لا هدفعه الثمن حياته بس بعد ما يتعذب زيك يا غالية

وتفر دمعه رغم عنه 

ولا يشعر بنفسه الا عندما يحس بيد تطبطب علي كتفه وصوت حنون دافي معلش يا بني الا شفته امك مش شوية


بس بلاش تعمل الا في بالك


ينهض ملوك وبعصبيه وغضب ليس لهو حدود ويشد علي يده بقوة صخر الجلمود وعين تنطلق منها سهام قاتله محمله بحقد والكره


وصوت يشبه الوحوش دي انا هدفنه مكانه حي ورحمه الغاليه


وتركه وراح ينده علي نسر مساعده

المجد للقصص والحكايات 

نسر يا نسررررر


في ثانية كان نسر امامه يرتجف خوفا تحت امرك يا ريس ملوك


ملوك بصوت حاد قاسي وملامح مخيفه وعين بلا روح نفذ الا امرتك بيه وبغضب يلا غور


وفي المساء في طريق عوده صخر لي قصره يتعرض لهجوم من قطاعين طرق

ويقتلوا رجاله بعد اشتباك عنيف ولسه هيطلق عليه نار فيظهر شاب قوي الجسمان ميت القلب وسيم رغم ملامحه القاسية


ويضرب الرجال مثل الذباب وينقذ صخر


يزهل صخر بلا يصدوم مما حصل هل هذا حقيقي ولا دي كابوس ده كان حديثه لنفسه


الشاب انت 

تبع

الفصل التالي 

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق