القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مشوهه في قلب صعيدي الفصل الثالث

رواية مشوهه في قلب صعيدي

المجد للقصص والحكايات 

 الجزءالثالث👇👇👇

  : نظر معاذ اليه بغضب شديد ثم اخذ مفاتيح سيارته وخرج من البيت بأكمله فتحدثت فتحيه بحده مردفه: مينفعش اكده يا يحيي انت اي ال بتعمله انت واخوك في الولاد دا مش كفايه صحيح ال عملتوه في اركان وانكم خبيتوا عليه كمان هتحوز اينك غصب عنه يحيي بعصبيه: هيتجوزها غصب عنه ومهما حوصل معاذ هيتحوز امل حتي لو نزلت السما علي الارض

اما في بيت اركان فوصل الي البيت في وقت متأخر وهو يتحدث في الهاتف بابتسامه مردفا: طيب ما تيجي بكره انتي اصلا بجالك كتير مش بتيجي هو انا موحشتكيش ولا اي … خلاص تعالي اتغدي معانا بكره ..يلا سلام

اغلق اركان الهاتف فوجد نارين تنظر اليه بضيق فتحدث بحده مردفا: خير ست الحسن والجمال اي ال مصحيها لدلوجتي

نارين بضيق: مستنياك ..هو انت كنت بتكلم مين دي

مشوه في قلب صعيدي

اركان بحده: انا حر اكلم ال يعجبني

نارين بضيق وحزن: لع مش حر انت دلوجتي متحوز ومينفعش تكلم بنات اكده واتعامل معايا زين شويه مينفعش اكده

نظر اركان اليها ثم صر.خ امامها بغضب مردفا: انا مش طايج ابص في وشك هتعامل معاكي ازاي اصلا لما ببص ليكي بحس بالاشمئزاز ابعدي عني وبس وانا حر اجرب من ال يعجبني واكلم ال يعجبني دي حاجه متخصكيش

نارين بدموع: خلاص طلجني وروح كلم بنات براحتك او اتجوز او اعمل ال يعجبك لكن متعملش فيا اكده انا مش ناجصه وجع جلب اكتر من اكده

اركان بغضب شديد: مش انتي ال تجولي طلجني ولا لع انا اعمل ال يعجبني مش بمزاجك واحده كدابه زيك ليها نفس تتكلم

نارين ببكاء: انا مكدبتش والله انا كنت هجولك كل حاجه بس


­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

اركان بصراخ : بس اي وزفت اي جولتلك ملكيش صاالح بيا واكتمي خالص انا اكلم ال يعجبني وانتي اهنيه مجرد خدامه

نظرت نارين اليه ببكاء شديد فاخذ اركان ملابسه بغضب ودخل الي الحمام ليبدل ملابسه وبعد فتره خرج وهو يجفف



 شعره فوجد الطعام علي الطاوله ونارين علي الفراش تمثل النوم فنظر ابي الطعام بضيق وذهب لينام علي الكنبه اما عند نارين كانت تبكي بصمت حتي غفت في نوم عميق من كثره البكاء وفي تمام الساعه الرابعه صباحا كانت نارين



 تتقلب علي الفراش وهي تري هذا الك،ابو.س المزعج وفجأه انفزعت من علي الفراش وهي تصرخ بخوف شديد فنهض اركان بفزع واشعل الانوار ثم اقترب منها وتحدث مر،دفا: في اي مالك اي ال حوصل

نظرت نارين اليه بخوف

 شديد وهي تتصبب عرقا ثم اقتربت منه فجاه واحتضنته بقوه وظلت تبكي

 بشده فرفع اركان يده ليبادلها 

هذا الحضن ولو قليلا ولكن لم يستطع ظل هكذا لفتره حتي شعر بهدوئها فنظر 

اليها ووجدها غفت مره اخري في النوم فأعدلها علي الفراش ووضع الغطاء 

عليها وذهب الي مكانه ظل ينظر اليها لبعض الوقت حتي اخرج هاتفه وصورها بعض الصور وهي نائمه


 وتلقائيا ارتسمت ابتسامه علي وجهه اما في الصباح استيقظت نارين فوجدت اركان يرتدي ملابسه ثم تحدث بحده مردفا: هتفضلي نايمه اكده كول النعار انزلي ساعديهم تحت واعملي حسابك ان في واحده هايجي تتغدي معانا انهارده

نارين بضيق: ال كنت بتكلمها امبارح صوح

لم يرد عليها اركان فقط اكتفي بنظره ساخطه منه ثم نزل ابي الاسفل فوجد معاذ يجلس علي الكنبه وهو يضع يده علي وجهه بأرهاق فاقترب منه وتحدث بقلق مردفا: معاذ مالك يا ابني


­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

نظر معاذ اليه ثم تحدث بضيق مردفا: كنت نايم اهنيه طول الليل ومستنيك علشان نروح الشركه مع بعض

فوقيه بضيق: مش عارفه يا اركان ماله والله يا ابني شكله اكده من ساعت ما صحا الصبح ومش راضي يجول حاجه ومش راضي يفطر شرب جهوه بس

معاذ يضيق: مفيش حاجه يا مرت عمي انا بس تعبان شويه

جاءت فوقيه لتتحدث ولكن دخلت فتخيه بلهفه وهي تقترب من معاذ ثم تحدثت مردفه: كنت عارفه انك هتكون اهنيه انت كويس يا ابني

معاذ بعصبيه: ابعدوا عني بجا جايه ليه

اركان بدهشه: معاذ اهدي انت عمرك ما كلمتها اكده دي امك كلمها زين

فتحيه بحزن: معاذ يا حبيبي اهدي بس

معاذ بضيق: اركان يلا نمشي

اركان: طيب يلا خلاص يا موت عمي انا هتكلم معاه

ذهب اركان ومعاذ الي احدي الاماكن الفارغه فتحدث اركان بضيق مردفا: اي ال حوصل بجا


­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

قصي له معاذ كل ما حدث وسط دهشه اركان الذي تحدث مردفا: كلنا عارفين ان انت وامل زي الاخوات اي لازمته ال بيعملع دا انت بتعتبر اختي زي اختك بالظبط ما كل واحد يتجوز ال هو عايزه

الفصل التالي

الفصل السابق

تعليقات