القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أساطير حب الفصل الثالث عشر والاخير

 رواية أساطير حب

 الفصل الثالث عشر والاخير 

للكتابه سارة احمد

 المجد للقصص والحكايات 

ومر اسبوع

عمران خارج من الحمام وبينشف شعره 

بلمنشفه وبرق عيناه وصرخ بغضب انتي بتعملي ايه هنا


تقترب سالي منه بدلع ورقه انا خطيبتك وعايزك مش احنا هنجوز يا عمري

يغضب عمران ايه المياسه دي ابعدي عني ودفعها بعيد عنه


وجلس علي السرير

ووضع راسه بين كفاه

اقتربت سالي منه بشهوة ورغبه مجنونة


تعانقه من الخلف وتقبل خده وكل جسده العاري لا يستره الا منشفه يلفها حول خصره


وكان عمران سرحان في اساطير وذكرها وحنينه الذي يحرقه


واستغلت سالي هذا وجذبته لها ونام علي السرير وحصل ما حصل

اما عند اساطير


ادريس صباح الامل علي احلي ملاك


ابتسمت اساطير صباح الحب علي احلي صديق


ادريس مقدرش انا علي الجمال والرقه دي

وبدهش انتي بتعملي ايه

اساطير ولا حاجه بلم حاجتي عشان هخرج من هنا لازم اعيد بناء حياتي وفيه حساب لازم اصفيه مع عمران


قالتها بصوت موجوع وعين تفيض بحقد

يمسك ادريس يدها ويبصلها وبصوت حزين لا يا اساطير مش انتي الا اشوف في عيناها الحقد دي لا لا انتي اكبر من كده


يقاطعهم صوت رساله تفتحها اساطير وانهارت في البكاء


وبصريخ مش ده الا بتقول بلاش كره بص بيخوني انا هدمره وجرت بسرعه وغضب حصلها   ادريس


تدخل اساطير مكتب عمران




باندفاع شديد وترمقه بنظره كره واحتقار وتصفعه صفعه مدوية


يصعق منها عمران دي اول مره يشوف الكره بدل الحب والاحتقار بدل الاحترام


انا بكره علي قد محبيتك بكره من ساعه قلبي محبك وانا فيه عذاب واهانات وذل بس كنت بتحملك عشان بحبك وبسمحك عشان بحبك


حبك كان زهره حلوة اتولدت في قلبي وروحي واتفتحت ونشرت عبيرها بس انت فضلت تقسي وتقسي لحد ما شوية شوية ذابلت وماتت ايواه ماتت


الحب زهره جميله تكبر بلحب والاهتمام والثقه مش بلقسوة والاهمال بس بعد ما قتلت اطفالي خلاص انت صفر في حياتي 


وكمان بتخني مش انا الا خيانة ورمت التليفون في وشه


انا هطلق منك انا بكرهك رمت كلماتها التي كانت اقصي من قنبله وسهام طعنت في قلب عمران وفضل متجمد من الصدمه


وخرجت اساطير في حاله بكاء هستري وهي تفكر في ادريس حصنها فاصطدمت بيه عند مدخل الشركه فارتمت في حضنه


متسبنيش ابدا انت حضن الامان وعز الزمان

يضمها ادريس بقوة عمري ما هسيبك ومشوا 

من هنا وجه ستن من هنا

دخل علي عمران انت لسه قاعد تعالي معاي


وجذبه من ايده وعمران في دنيا غير الدنيا

وافاق وجد نفسه في مخزن وامامه شخص مقيد علي كرسي


عمران ينظر لستن بزهول ايه الا بيحصل هنا




المجد للقصص والحكايات 

يفوق عمران من شروده وشريط الزكريات علي صوت سيارة قادمه من بعيد


وحاول ايقاف الفرامل لكن...

في نفس اللحظه عند قصر اساطير الحب تتسلل ياسمينا ابنته حامله حقيبتها وتحاول الفرار من القصر والدموع تسيل كا انهار 


وبصوت موجع وانظره حزينة كأنها تودع قصر احلامها وتنظر لامها التي تلبس فستان ابيض جميل مطرز بلاحجار الكريمه وطرح بيضاء من الحرير


وتضحك وداعي يا امي انتي اختارتي انك تتجوزي عم ادريس ومسمحتيش بابا انا ماشي ومش رجعه تاني

المجد للقصص والحكايات


واختفت مثل خيوط النهار


ادريس انا مش مصدق اخيرا هتبقي مراتي بعد كل عذابي بحبك


تختفي ابتسامه اساطير وتفر دمعه من عيناها ويأخذها حنينها حتي تسافر للبعيد


تفيق علي شفايف ادريس تداعب خدها الذي مرت عليه دمعه هاربه

ويجذبها من خصرها اليهي مداعبنا ايها ها سافرتي فين


تتنهد اساطير وتفيق من حنينها وتنظر ليه بحب وتلف يدها حول عنقه سافرت في عيناك وارتحل في شفاتك احبك مش عارفه ازي او امتي بس

يقاطعها ادريس


اش اش مش عايز اعرف حاجه غير اني بحبك وحملها 

ولف بيها الاوضه واقسم علي انه سوف ينزل هكذا امام الناس


ولكن يقتحم عمران الحفل وو

النهاية

الجزء الاول تري ماذا سوف يحدوث انتظروني في الجزء 2

رواية نسل حرام 


تعليقات