القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار القصص

رواية لانك ليلتي الفصل الثاني



 لانك ليلتي 

الكاتبه سوميه عامر 

البارت التاني 

ليلى بخوف : انتو مين 


بص زياد لأخوه : اسف يا زين مكنتش اعرف انها هتدخل عليك كده 


زين وهو بيقرب منها كان طويل عينه رصاصي في اخضر : لما تكوني عند ناس متعرفيهومش متدخليش من غير ما تستأذني 


كانت بترجع لورا كل ما تقرب 


ليلى بتوتر : انا اسفة ...عايزة امشي 


وقف زين ثابت : متحدد معاد ذهابك يا ليلى 


ليلى بصدمه : انت عرفت اسمي منين ...قالت الجمله و اغم عليها 


 زين بعد ما حطها عالسرير ضرب زياد : انت ازاي تجيبها هنا 


ضربه زياد برضوا : انت عارف انا مش قادر ..كل مره بكون عايزها 


زين : انت عارف انك هتموت لو قربت منها دي قوانينا 


زياد بعصبيه : دمها بيجذبني من وقت ولادتها و دلوقتي بقت 21 سنه انت كمان بتقاوم يا زين 


زين بكل هدوء : ده يخليك تخسرها كل ما تملك انت فاكر كده هتفلت لما تموتها 


زياد : كانت هتتجوز ودمها هيبقى ملوث كان لازم أوقفها 


زين بعصبية: نادي ل سوزان بسررررعة 


دخلت سوزان وهي ماسكه كاس كان احمر 


سوزان : تؤ تؤ انت عارف يا زين مقدرش امسح جزء من ذاكرتها لازم هي توافق اني امسح 


قرب زين منها و مسكها من شعرها : قولتلك متقرأيش أفكاري  


سوزان : اسفة 


قرب زياد منها و كشر عن أنيابه وكان عايز يعضها 


مسكه زين ضربه : فوق ...فوق ارجع لوعيك 


مسكته سوزان اللي بدأت عروقها تظهر كانت عايزة ليلى باي طريقة 


خرجهم هما الاتنين و قفل الباب و قعد بكل هدوء يقرأ كتاب تعاويز عشان يمسح ذاكرتها و متفتكرش أنها جاتلهم اصلا 


صحيت ليلى لقيت زين قاعد قدامها 


ليلى : انتو مين 


قام زين وقف قرب منها كانت منبهره بشكله اللطيف و جسمه المتناسق قعد قدامها و بص في عينها بدأ يقول حاجات غمضت ليلى عنيها السماويه فتحتها كان قاعد قدامها 


زين : انتي عارفاني ،فاكره احنا مين 


ليلى بدأت تبرق : انت ...انت حبيبي 


 باسته لحد ما وقعته من ع السرير بعدها عنه و مشي بسرعة يشوف الكتاب 


جريت وراه نطت عليه : بوسني ..بوسني .....


فضل حاطط أيده عند رأسها عشان يبعدها عنه 


زين : طب انا عملت ايه غلط 


ليلى وهي بتعيط : ما تبوسني بقى 


زين : اهمدي والله ماسك نفسي بالعافيه 


ليلى : لا متمسكش مسكته من ياقته و باسته فضل هو مبرق ...( ثانيه ايدا دي بتغتصبني ولا ايه اغيثونا ) 


دخلت سوزان : شييييت ايدا 


دخل زياد وراها و فضل يضحك باستهزاء : دي اللي هتقاومها ياريتني بقاوم معاك ......


#لانها_انتِ

الفصل التالي 

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق