القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية زواج  مصلحه 

#الحلقه الاخيره 

موقع المجد للقصص والحكايات


#بقلم دوداا حوده

سونيا :ايوه يا باشا في واحد اسمه وسيم عرفت أن جوزي الله يرحمه كان متجوز مراته قبل ما يتجوزها وسيم ده وكان عرف انها مش بنت وجوزي قالو علي الحوار ده ووسيم هددوا قدام الموجودين أن هو هيخلص منه ويقتله

الظابط:وانتي كنتي فين وقت ما اتقتل 

سونيا :في شقتي يا بيه ويارتني ما روحت ليا خدوني هناك اصل حضرتك احنا لسه متجوزين بقلنا فتره قريبه وروحت اجيب باقي هدومي من الشقه 

الظابط. :وهو كان في البيت لوحدوا 

سونيا :ايوه يا بيه امه كانت عند خالتو من الصبح وهو قالي روحي هاتي الحاجه وتعالي 

الظابط دخل ام سمير وكانت منهارة 

الظابط :مرات ابنك بتقول أن في واحد اسمه وسيم هدد ابنك بالقتل عند خلفيه عن الحوار ده 

ام سمير :ايوه ابني الله يرحمه قال كده بس كلنا واحنا مخنوقين ممكن يطلع مننا كلام وقت نرفزه مش بيبقي مقصود منه أنه فعلا هيعمل كده 

الظابط :يعني انتي مش بتتهمي وسيم ده بحاجه 

ام سمير :والله يا بيه انا معرفش حاجه غير ان ابني مات وانا ماشوفتش وسيم ده خالص علشان اقول عمل كده ولا لا 

الظابط :ماشي يا امي اتفضلي انتي ومشيت ام سمير وسونيا وتم ظبط وإحضار وسيم 

وسيم :انا عايز اعرف انا عملت اي 

الظابط :انت متهم في قضيه قتل سمير 

وسيم :انا وهقتله ليه 

الظابط :مش هو كان بيهددك أنه يفضح مراتك 

وسيم :ايوه بس مش وصلت ليا بالقتل انا معملش كده ابدا 

الظابط :انت كنت فين من الساعه ٣العصر ال٨بليل 

وسيم انا خرجت من الشركه عندي الساعه ٦المغرب وروحت البيت وفي كاميرات مراقبه في الشركه حضرتك تقدر تعرف مشيت امتي وبعدها روحت بيتي 

الظابط :مرات المجني عليه بتتهمك بقتل جوزها 

وسيم :حضرتك هو كان بيبتذ مراتي وبيهددها بالفيديو وكلمه طلعت مني لحظه نرفزه بس اكيد انا مش هعمل كده انا قادر اني احبسه واقول أنه عملي مشاكل انما اقتل مش انا واتحبس وسيم ٤ايام علي ذمه التحقيق وفي بيت احمد ومروه الباب بيرن وكانت قاعده مروه وحنان وام وسيم وأحمد وفتح الباب احمد وكانت سونيا 

سونيا :اقسم بالله لاخد حقك يا سمير 

احمد :خدي يا ست انتي رايحه فين 

سونيا:اخد حقي من اللي منها لله دي 

مروه :اطلعي برا لو سمحت 

سونيا :يعني كنتي ماشيه علي حل شعرك وتخلي جوزك يقتل جوزي لولا الفديو بتاعك مكنش حصل كل ده ياللي منك لله 

ام وسيم :انتي بتقولي اي يا ست انتي 

سونيا :ايوه جوزي اتجوزها وستر عليها قبل ابنك والشيطانه دي فضلت وراه لحد ما قتل جوزي 

ام وسيم :هو انتي كنتي متجوزه قبل كده 

سونيا :جواز بس بقولك كانت عايشه علي حل شعرها وجوزي ستر عليها 

ام وسيم :ازاي انتي تدخلي عليتنا منك لله 

احمد :ماما لو سمحت وانتي تعالي كده اطلعي برا 

سونيا :خارجه يا عنيا بس بكره اخوك ينعدم وحق جوزي يرجع 

ونزلت سونيا وركبت العربيه وكان فيها ممدوح 

ممدوح :ها عملتي اي 

سونيا :عيب عليك عملت الواجب وزياده المهم بس رجالنا ماجيش في الموضوع 

ممدوح :قولتك يا سونيا تعالي نروح شقتك قولتي لا هو نزل ومش راجع خليتي جه وشاف كل حاجه فلاش باك 

ممدوح قدام شقه سمير 

ممدوح :ها الدنيا امان 

سونيا :ماتدخل هتفضل تتكلم عالباب كتير 

ممدوح ؛وكان مالها شقتك بس 

سونيا :يوووو ماقولنا مش راضي اروح اجيب هدومي وهنا لو قرب يجي هيكلمني وافضل ارغي كده كتير لحد ما يجي 

ممدوح :يلا بينا يا قلبي ودخل سمير الشقه 

سونيا :يخربيتك جوزي جه 

ممدوح :منك لله قولتك تعالي نروح شقتك احسن اعمل اي دلوقتي ودخل سمير الاوضه 

سمير :اي ده يا خاينه انا قولت كلكم زي بعض وضرب ممدوح وشد سونيا من شعرها وفتح البلكونه علشان يرميها وهي تصوت الله يخليك طيب سبني والنبي وجه ممدوح من وراه وخنقه وشدو لورا وجت سونيا وجابت السكينه وموت بيها سمير قدام الحمام وبعدها نزلت وخدت السكينه ومسحت البصامات وكل حاجه وفكرت بعدها في مشكله وسيم وأنه هو اللي يتحبس لانه هددوو 

سونيا: المهم لازم افضل مع أمه اليومين دول علشان متحسش بحاجه وبعدها نمشي ونسافر 

ممدوح :ماشي ماشي يلا بينا اروحك وروحت سونيا وتاني يوم خبطت ام محمد جاره ام سمير 

ام محمد :مساء الخير يا حبيبتي 

سونيا :مساء الخير مين حضرتك 

ام محمد :انا جارتكم في البيت اللي قصدكم 

سونيا :اتفضلي ادخلي ودخلت ام محمد 

ام سمير :مين يا سونيا 

سونيا :وحده بتقول انها جارتنا 

ام سمير :ام محمد معلش مش قادره اقوم تعالي اعملي حاجه يا سونيا الله يخليكي 

ام محمد :والنبي يا بنتي انتي قد بنتي ممكن تروحي بس تجيبي ليا عيش من علي أول الشارع 

سونيا :انا سونيا علي اخر الزمن اجيب عيش 

ام سمير :معلش يا حبيبتي قد ولدتك 

سونيا ؛ومالو ياختي ومشيت سونيا 

ام سمير :امال فين بناتك 

ام محمد :انا عايزكي لوحدك يا ام سمير. البت شروق بنت محمد ابني كان بقلها يومين مش بتتكلم وكنا مشغولين بيها لأنها كانت في البلكونه وبعدها تعبت وامها انهارده بتشوف موبيلها عالشاحن لقت البت مصوره الفديو ده 

ام سمير. :فديو اي وشافت الفديو وهو سمير كان عايز يرمي سونيا من البلكونه وبعدها جه ممدوح وخنقه من ورا وبعدها البلكونه اتقفلت ومحدش شاف حاجه 

ام سمير:ينهار اسود مين ده يعني هي كانت في الشقه لما ابني اتقتل 

ام محمد :ايوه وشكلها هي كمان اللي قتلته 

ام سمير :اعمل بس اي دلوقتي 

ام محمد :بوصي لما تيجي قولي ليها انكم مطلوبين في القسم وهناك وري الفديو للظابط بس خلي الموبيل 

ام سمير ؛والنبي تيجي معايا انا مش هعرف لوحدي 

ام محمد :ممكن تشك وتعمل فيكي حاجه ورجعت سونيا 

ام سمير :سونيا الظابط اتصل بيا ومطلوبين علشان تواجه مع وسيم ده بالكلام اللي قالو 

سونيا :اه نروح طبعا قتال القتله ده وراحت القسم وهناك ورت ام سمير الفديو واتقبض علي سونيا واعترفت بكل حاجه وتم القبض علي ممدوح وخرج وسيم من الحبس وكانت حنان راحت بيت مامتها بعد ما اطمنت عليه بس كانت زعلانه من كلام حماتها وبعدها راح وسيم وأحمد وأمه ومروه بعد ما وسيم أقنع امه أن سمير كداب ومحصلش الكلام ده واعتزرت ام وسيم لحنان ورجعت بيتها وبقت كل اسبوع تروح تطمن علي ام سمير لانها عارفه انها غلبانه وفي الدنيا لوحدها وتم إعدام سونيا وممدوح 

تمت 

وفاء :انتي معندكيش قلب خالص ليه تعملي فيها كده حرام عليكي ليه تشديها للطريق ده انا نفسي ابطل ادمان والله بس مش قادره مني غلبانه وكانت متفوقه 

هاله :علشان بعد كده متبصش لحاجه مش بتعتها فيها اي زياده عني علشان عادل يتجوزها 

وفاء :مني كويسه وانتي عارفه كده 

هاله :خالص لما نشوف بقي جوزها لما يعرف انها مدمنه هيكمل معاها ولا هيعمل اي 

جزء من قصه المدمنه مين متابع

الرواية الجديدة 

تعليقات