القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هوس عاشقه الفصل السابع عشر

      رواية هوس عاشقه

الفصل السابع عشر


✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

سبحان الله وبحمده ✨ سبحان الله العظيم

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

في اسكندريه 

فتحي : شوف يا باشا صور اختك ورماهم في وشه وده العنوان اللي عايشه معاه فيه.

هيثم: ده شرفي ولازم اغسله بالدم بس لازم نظبط الدنيا شويه عشان محدش فينا يتأذى وعمل كام فون واخد أبوه وراحه قاعده في فندق لحد ما يرتب أموره 

فتحي: انت جايبني هنا ليه انا عاوز اروح عند اختك فهمت.

هيثم: انا عرفت أن ده ظابط يعني لازم افكر في حل كويس اصبر كلها كان ساعه وتجيلنا أخباره.

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

في الفندق

سليم : كفايه رقص تعالي ارتاحي همس انتي تعبتي.

همس : لا انا كويسه الحمدلله عشان تروح ترقص مع الستات اللي هتموت عليك دانا شيفاهم هيموته ويقربه منك واتعلقت رقبته بس محدش يعرف انك ملكي أنا وفضلت ترقص بس هو حس بالألم اللي في رجلها

سليم : وانتي عارفه انا مش عاوز غيرك وشالها وفضل يرقص سلو وهو شايلها والكل كان معجب وفرحان بيهم .

سليم : يبقي هفضل شايلك باقي فرح يا قلب سليم وهي مسكه في رقبته ومتعلقه بيها انا اسعد واحده في دنيا

 

حبيبتي تعالي عاوزك بره 

٠محمد : بحبك يا سهيله انا عارف اني مقصر معاكي في عواطفي بس انا بحلم بيكي ليل نهار اتمنيت انك كنت توافقي نتجوز من شهور سنه انتي رفضتي عشان عشان همس وسليم بس خلاص بقا احنا لازم نتجوز انا مش مستحمل مش هفضل مقضيها الوساده الخاليه وانا حضن صورتك اللي علي المخده ياخربيت ام فكرتك دانا بترعب لو نزلت ونستها وحد من شغالين دخل وشافها.

سهيله : بتضحك وايه يعني ما انا بحضن المخده وعليها صورتك وكلهم شافوها.

محمد : خلاص اتصرفي في كام شهر اللي فضلين دول .

سهيله : انا بحبك يا محمد

محمد : يخربيت ام سهوكتك هتخليني اخدك حالا اتجوز وخلي اخواتك يضربه دماغهم في الحيط انا تعبت يا سهيله ايه يابنتي كام سنه اشغال شقه سبع سنين حب لا عشق خلاص مش مستحمل.

سهيله قربت عليه وحضنته وانا كمان مش مستحمله بس أهدى وانشاء الله كل حاجه هتكون زى ما انت عاوز ودموعها نزلت اسفه انت استحملت عشان ظروف العيله واللي مرت بيه بس هانت استحمل كمان شويه عشان خاطري

 محمد :  باسها بوسه  بيعتذر فيها أنه كان سبب في دموعها اسف يا حبيبتي اني خليتك تدمعي مكنتش اقصد خلاص هستني بس مشفش دموعك تاني.

سهيله : فضلت حضنه وتعيط ومحمد بحنيته قدر يسكتها ودخله فرح تاني

 

فريده : عقبال ما تفرح با ايه يا حاجه فتحيه.

فتحيه : يارب نفسي اطمن عليها ونفسي اشوف الراحه في عيونها اعمل اي ايه تعبت أوى.

فريده: انا متاكده انك هترتاحي وبكره ربنا يرزقها باللي يعوضها.

فتحيه : انا بشبه علي عروسه هي منين.

فريده : دى بنت اختي وقصه طويله لما نروح احكيلك عشان هسيبك واروح اسلم علي الضيوف قبل ما تمشي.

فتحيه : اتفضلي يا حبيبتي.


عامر : عنيه بدور علي ايه مش لاقيها راح ل سهيله ايه فين 

سهيله : مش عارفه كانت هنا من شويه 

عامر : بعصبية وانتي هتعرفي منين طول ما دكتور واقفه جانبك.

محمد : مالك بس يا عامر تعالي ندور عليها.

عامر : شكرا خليك واقف مع انسه سهيله وسابهم ومشي.

محمد  ايه يا بنتي اخواتك دول ايه قطر يستار ومسك قلبه وسهيله هتموت من الضحك.


عند ايه كانت واقفه في حديقه الفندق.

بتعيط وبتكلم نفسها ودى عاده عندها انها لما بتفكر ببتكلم بصوت عالي وعامر سمعها معقول يا ايه انتي كنتي قفله علي قلبك ومحرمه عليه الحب ليه سبتي قلبك يتعلق  ب عامر مش كفايه قهر وزل وظلم اللي شفتيه في حياتك ولسه بتعشيه وامك المرض بيقضي عليها انا لازم ابعد واللي ساعتها هموت يمكن وقت قصير اللي حبيته فيه بس ده ومسكت قلبها 

هيقف في بعده وهيقف في قربه

 حضنه بيخليني عاوزه اتمني موت الف مره ولا ابعد عنه

 وقربه سكينه بتتغرز في قلبي ليكون في حياته واحده تانيه انا لازم امشي انا وامي وابعد عنه وحتي لو موتي يا ايه انتي حبيتي وعشقتي وساعتها مش محتاجه حاجه من دنيا

عامر كان بيسمع ودموعه مبتقفش وقرب عليها وحضنها من ضهرها صدقيني انا كمان قربي منك هيجنني وبعد بيخليني بفكر فيكي كول الوقت قوليلي اعمل ايه انتي ظهرتي ليا في ليله لما كنت بعشها بتمني موت فيها ايه انتي قدرتي تحركي قلبي اللي دفنته من سنين ولفها ليه منكرش انك قدرتي على قلبي يا ايه انتي بقيت مسوليتي.

ايه : بتعيط واترمت في حضنه توعدني انك متبعدش عني وتحبني لحد ما اموت.

عامر : انتي اللي تقدرى تعملي ده شوفي يا ايه انا كان في حياتي واحده ايه بعدت عنه شوي اياك يا ايه تسيبي حضني تاني وشدها ليه وهي دلوقتي بين توفت وانتي اللي تقدرى تخليني أنساها ده باديكي وباسها من دماغها

ايه : اسفه يا عامر فكرتك.

عامر : انا عاوزك تنسيني انا تعبت اوى  ايه : كنت بتحبها.

عامر : مش عارف بصراحه من ساعه مظهرتي وانتي لخبطي مشاعري احساسي بيكي عكس احساسي بيها هي كنت عاوزه أشوفها طول الوقت انتي مرعوب وخايف عليكي طول الوقت يحصلك حاجه وانحرم منك انا عارف مشاعر كتير في وقت صغير بس يمكن عشان قلوبنا محتاجه بعض ماخدناش وقت في أننا نتعلق ببعض ومسك اديها انا فعلا تعبان اوى يا ايه وانتي اللي تقدرى تخليني ارتاح وكانت عيونه كلها دموع

ايه : هتنسي يا عامر بس انا اللي هكون مسوله عن ايه حاجه تخصك ومسكت وشه وانت توعدني انك تحميني من دنيا ومتخليش حد يفرقنا.

عامر : حضنها مستحيل يوم اي حد يلمس شعره فيكي هيكون روحي تمنها.

ايه : حطه اديها علي شفايفه انا مقدرش اني اشوفك بتتالم ربنا يحميك ليا يارب

عامر : ياخربيت امك صعديه انتي ايه رقه وجمال ده دانا حاسس اني عاوز اكلك.

ايه انكسفت وسابته ومشيت وهو جرى وراها وحط أيده علي كتفها ودخله فرح وفتحيه شافتهم وفرحت واتمنت عامر يكون نصيب بنتها وفريده نفس الحكاية.


همس : نزلني يا سليم زمانك تعبت انت بقالك كتير شايلني.

سليم انسي يا همس مستحيل مش هتنزلي اللي لما نطلع فوق .

همس : فوق فين احنا هنروح فيلا .

سليم : ازى بقا مش المفروض احنا عرسان ولا هنقضيها مراهقه.

همس : قربت من ودنه لا يا سليم انت هتعيش اللي مفيش راجل عاشه بس لازم اول ليله لينا تكون علي سريرك انا اتمنتها كتير اوي نفسي سرير اللي حضنتي في اول مره هو اللي يشهد علي أعنف علاقه حب.

سليم : بيضحك انتي تعرفي أعنف علاقه حب دى تبقي ايه ههههه حضنها.

همس : هنشوف يا سليم من حبه اقوي ويالا بقا ننهي فرح  ونروح

سليم : دانتي وفريده جايبن مطربين العالم تغني بس مش مهم يالا ونده احمد

 

احمد :  نعم يا سليم 

سليم : اسف بس انت اختبرتني في قلبي ومكنتش اقصد اسفه .

احمد :  قرب عليه حضنه انا كمان اسفه والف مبروك وربنا يتمم بخير شكلك عاوز تنهي فرح صح.

سليم : صح يالا في ربع ساعة يكون خلص وعقبالك والله لهطلع عيونك .


وفعلا خلص فرح ورجعه فيلا وكل قلب طاير من فرح واللي عاشه .

فتحيه : مبروك يا همس الحمدلله مكتبلي اطمن عليكي وافرح بيكي كمان.

همس : انتي عرفتي طريقي منين وفين ايه  كانت ايه داخله مع سهيله وعامر

ايه مبروك يا همس فرحت اوى ليكي وحضنه بعض وفضلوا يعيطه

سليم : ممكن افهم انا مش مستوعب حضرتك مرات عم همس اللي هربتها صح وانتي بنت عمها بس بتعمله ايه هنا وده حصل ازى طبعا رد فعل سليم خوف علي همس.

عامر : انا هفهمك وفعلا قاله كل حاجه.

سليم : اسف يا امي علي الأسلوب اللي اتكلمت به بس حضرتك فاهمه الوضع وخوفي علي همس وانتي يا ايه اسف واعتبرني اخوكي الكبير وانتي مسوله مني ومستحيل حد يقدر يقرب منك .

همس : انا فرحانه جدا الحمدلله.

فريده : انا عاوزاك يا سليم .

همس : نعم يا ماما فريده 

فريده: انا عاوزه سليم لوحده اطلعي انتي وهو جاي وراكي 

همس : اسفه وقربت مسكت أيده انا وسليم واحد قولي حضرتك اللي عاوزه.

فريده : ماشي يا همس اطلعوا وانا طلعه وراكم.

سليم : بعد اذنكم وشال همس وطلع وهو بيبصلها مبروك يا قلب سليم 

همس : مبروك انت عليا يا حبيبي روحي ودخلوه الجناح بتاع سليم كانت فريده غيرت كل حاجه علي زوق همس معادا سرير.

سليم : احنا دخلنا جناح غلط .

همس : لا يا عمرى ده جناحنا بس انا كان لازم اشيل  اي حواجز بنا وأولها الباب اللي دوبني ده وطلع عيوني سنين

سليم : انت احلي حاجه حصلت في حياتي ونزلها تعالي اساعدك تقلعي الفستان ده شكرا يا همس عشان فستانك كان مقفول مش بين حاجه من انوثتك.

همس اتعلقت في رقبته أنوثتي دى ليك انت وتظهر ليك انت انا بحبك انت.

سليم : انا بقول كفايه بقا وتعالي اقلعي عشان أنا هكلك حالا بس ناخد شاور ونصلي وبدأ يقلعها طرحه.

همس : كانت مبسوطه اوى طيب روح انت اقلع بدلتك وخد شاور وانا ممكن انادى اي بنت تساعدني .

سليم :  انتي بنتي ومش ممكن حد غيري 

يساعدك انا اللي هقلعك والبسك ومحدش يشوف جسمك غيري انا.

همس : ربنا مايحرمنيش منك يا سليم.

الباب خبط وكانت فريده.

سليم : راح فتح الباب اتفضلي يا امي

فريده : مبروك يا ولاد انا كنت عاوزه اطلب منك طلب 

سليم : اتفضلي يا امي همس واقفه مخضوضه

فريده : مش عاوزاك تقرب من همس اللي لما تخلص كليه وتكون مشاعرها كبرت وعرفت هي عاوزه ايه 

سليم : ايه يا امي مش مكافيكي اللي انا عشته سنين وانا بتعذب وهي قدامي ولما بقت ملكي لسه عاوزه تحرميني منها حضرتك ليه بتكرهيني كده وسابها ومشي

 همس : انت ايه اللي بتقوله ده انت مواقف علي الكلام ده يا سليم ماما فريده انا مش عاوزه من دنيا غير سليم بتعيط وقربت عليه وحضنته عارفه يا ماما فريده لو سليم  نفذ كلامك انا هموت نفسي .

فريده يبقي انا اتاكدت انك بتحبي سليم مش رد جميل لانك لو وافقتي علي طلبي تبقي مش بتحبيه كده انا اطمنت علي ابني مبروك وسابتهم وخرجت

 وسليم فضل يبوس همس لحد ما شفايفها جابت دم  انا شايف نصلي بسرعه عشان انا تعبت اوى .

همس : انا اكتر والله يا سليم انا هموت واكون بين اديك.

سليم : بيضحك مجنونه يا همس وفعلا اخده شاور وصلي وحط أيده علي دماغها وقراءة القرآن الكريم وفي لحظه ما شال أيده من علي دماغها كانت هي باسته من كل حته في وشه وسليم استسلم لجونها وأنوثتها اللي هموت تبقي ملكه وبعد عن شفايفها همس مش مسمحولك تبعد تاني ابدا وفي لحظه دى شالها سليم ودخله في عالم بتاعهم وفضل يبوسها من رقبتها ونزل علي صدرها وأيده بتتحرك علي منحنيات جسمها وغرق في شهد عسلها وفضل يبوسها من كل حته في جسمها وبعد رحله طويله من شوق والعشق والحب ورغبه   نسي أنه عنده خبره في علاقة النسائيه ونسي أن دى اول مره ليها وأنها لسه صغيره حسه بجسمها تعب وأنين صوتها كله الم حضنها اسف تعبتك نسيت نفسي يا همس كنت عنيف يا قلب سليم .

همس : بصوت كله تعب انا كويسه يا حبيبي  وسعيده أوى ما تخفش عليا يا عمري وفضلت تزغز سليم وتبوسه وتحرك غرزته الرجوليه وتبوسه 

سليم : كفايه يا همس انتي تعبتي ارتاحي وانا معاكي 

همس : ممنوع راحه انت ملكي ولازم اشبع منك .

سليم : متاكده انك مش تعبانه انا خايف عليكي 

همس : شدته عليها انا مش خايفه باسته من رقبته وفضلت تحرك اديها ببراه

 سليم: مش قادر يا همس استحمليني وسألها وفضل يلعب بيها لعبت حب لذيذه عمرى يا همس ما كنت اتوقع ان اول لقاء بنا يكون برومانسية تعبتي بي مش قادر امنع نفسي عنك مش مستحمل الاقيكي بين أحضاني وتمنع نفسي عنك  أسف وفضل يلعب في شعرها وهي نايمه علي صدره وأيده بتتنقل بين ضهرها وشعرها تحبي تاخدى شاور اساعدك عشان جسمك يرتاح.

همس: سبني انام في حضنك يا سليم عشان أنا مشبعتش منك وراحت في نوم بس هو ما نمش فضل يبص عليها لحد النهار ما طلع.

وصحيه علي صوت ضرب نار بين رجاله هيثم وبين حرس سليم.

سليم : لبس بسرعه واخد مسدسه ونزل جرى وهمس وراه

وايه فريده وفتحيه وعامر وكلهم نزله بس كان سليم اسرع واحد وضرب نار في الهواء اي كلب هيقرب من فيلا هصفيه وملوش ديه عندى.

هيثم : عاوز اختي ومن غير شر سلام.

سليم : اختك مين ملكش اخوات عندى

هيثم : اي الحلاوه دى كل حريم العيله عندك .

ايه : انت ملكش دعوه بيهم انت جاي عشاني انا وأمي.

هيثم : انتي لازم تموتي انتي والباشا اللي 

ماشيه معاه علي حل شعرك ورفع مسدس في وش ايه ورمي صور في وش عامر .

عامر : مسك صور دى متركبه وبعدين ايه دى مراتي ولا انت ولا اي حد له عليها كلمه واخدها في حضنه.

فتحي: اتجوزتي من ورأي دى اخرت تربيتي فيكي 

فتحيه: انت اصلا مربتش حد انا اللي ربتها عشان كده طلعت محترمه دور والباقي علي هيثم اللي اخد كل شر فيك اطلعوا من حياتنا .

وجه المحامي اسف يا هيثم باشا مكنتش اعرف انها اخت حضرتك واحنا بنركب صور.

هيثم بتقول ايه هي دى محاميه وضابط

همس : ايه يا عمي لسه مشبعتش من الدنيا مكفكش اللي عملته فيا لسه بتظلم فاكر لما صلت ابنك يصورني عريانه ربنا ردهالك وبايد ابنك وانا دلوقتي اتجوزت.

هيثم: اتجوزتي من مين انتي بتاعتي ضرب رصاصه في اتجاه همس وايه جريت عليها 

سليم وعامر وفريده  فتحيه هيثم كلهم في صدمه من المنظر

 

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨عند سوزى.

روزا انتي لازم تتصرفي انا قرفت ولازم نتصرف بسرعه 

سوزى : انا بفكر ابعتلها علي فون خاص بيها كل حاجه ونشوف رد فعلها وهترضي تقابلني ولا إيه.

✨✨✨✨✨⁦✨✨✨✨✨✨

عند احمد 

هدى : مامت احمد هتفضل كده يا احمد نفسي افرح بيك قبل ما اموت 

احمد : بعيد شر عليكي يا أمي ادعيلي الاقي بنت الحلال وانا هاجبها واعيش معاكي هنا.

هدى : بدعيلك يا قلب امك وبكره تشوف نصيبك هيبقي ازى وتقول امي قالت ليا الكلام ده.

احمد باسها من دماغها تصبحي علي خير.

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

رايكم توقعات كتير 

بقلم //ياسمين الهجرسي

الفصل السابع عشر

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

سبحان الله وبحمده ✨ سبحان الله العظيم

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

في اسكندريه 

فتحي : شوف يا باشا صور اختك ورماهم في وشه وده العنوان اللي عايشه معاه فيه.

هيثم: ده شرفي ولازم اغسله بالدم بس لازم نظبط الدنيا شويه عشان محدش فينا يتأذى وعمل كام فون واخد أبوه وراحه قاعده في فندق لحد ما يرتب أموره 

فتحي: انت جايبني هنا ليه انا عاوز اروح عند اختك فهمت.

هيثم: انا عرفت أن ده ظابط يعني لازم افكر في حل كويس اصبر كلها كان ساعه وتجيلنا أخباره.

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

في الفندق

سليم : كفايه رقص تعالي ارتاحي همس انتي تعبتي.

همس : لا انا كويسه الحمدلله عشان تروح ترقص مع الستات اللي هتموت عليك دانا شيفاهم هيموته ويقربه منك واتعلقت رقبته بس محدش يعرف انك ملكي أنا وفضلت ترقص بس هو حس بالألم اللي في رجلها

سليم : وانتي عارفه انا مش عاوز غيرك وشالها وفضل يرقص سلو وهو شايلها والكل كان معجب وفرحان بيهم .

سليم : يبقي هفضل شايلك باقي فرح يا قلب سليم وهي مسكه في رقبته ومتعلقه بيها انا اسعد واحده في دنيا

 

حبيبتي تعالي عاوزك بره 

٠محمد : بحبك يا سهيله انا عارف اني مقصر معاكي في عواطفي بس انا بحلم بيكي ليل نهار اتمنيت انك كنت توافقي نتجوز من شهور سنه انتي رفضتي عشان عشان همس وسليم بس خلاص بقا احنا لازم نتجوز انا مش مستحمل مش هفضل مقضيها الوساده الخاليه وانا حضن صورتك اللي علي المخده ياخربيت ام فكرتك دانا بترعب لو نزلت ونستها وحد من شغالين دخل وشافها.

سهيله : بتضحك وايه يعني ما انا بحضن المخده وعليها صورتك وكلهم شافوها.

محمد : خلاص اتصرفي في كام شهر اللي فضلين دول .

سهيله : انا بحبك يا محمد

محمد : يخربيت ام سهوكتك هتخليني اخدك حالا اتجوز وخلي اخواتك يضربه دماغهم في الحيط انا تعبت يا سهيله ايه يابنتي كام سنه اشغال شقه سبع سنين حب لا عشق خلاص مش مستحمل.

سهيله قربت عليه وحضنته وانا كمان مش مستحمله بس أهدى وانشاء الله كل حاجه هتكون زى ما انت عاوز ودموعها نزلت اسفه انت استحملت عشان ظروف العيله واللي مرت بيه بس هانت استحمل كمان شويه عشان خاطري

 محمد :  باسها بوسه  بيعتذر فيها أنه كان سبب في دموعها اسف يا حبيبتي اني خليتك تدمعي مكنتش اقصد خلاص هستني بس مشفش دموعك تاني.

سهيله : فضلت حضنه وتعيط ومحمد بحنيته قدر يسكتها ودخله فرح تاني

 

فريده : عقبال ما تفرح با ايه يا حاجه فتحيه.

فتحيه : يارب نفسي اطمن عليها ونفسي اشوف الراحه في عيونها اعمل اي ايه تعبت أوى.

فريده: انا متاكده انك هترتاحي وبكره ربنا يرزقها باللي يعوضها.

فتحيه : انا بشبه علي عروسه هي منين.

فريده : دى بنت اختي وقصه طويله لما نروح احكيلك عشان هسيبك واروح اسلم علي الضيوف قبل ما تمشي.

فتحيه : اتفضلي يا حبيبتي.


عامر : عنيه بدور علي ايه مش لاقيها راح ل سهيله ايه فين 

سهيله : مش عارفه كانت هنا من شويه 

عامر : بعصبية وانتي هتعرفي منين طول ما دكتور واقفه جانبك.

محمد : مالك بس يا عامر تعالي ندور عليها.

عامر : شكرا خليك واقف مع انسه سهيله وسابهم ومشي.

محمد  ايه يا بنتي اخواتك دول ايه قطر يستار ومسك قلبه وسهيله هتموت من الضحك.


عند ايه كانت واقفه في حديقه الفندق.

بتعيط وبتكلم نفسها ودى عاده عندها انها لما بتفكر ببتكلم بصوت عالي وعامر سمعها معقول يا ايه انتي كنتي قفله علي قلبك ومحرمه عليه الحب ليه سبتي قلبك يتعلق  ب عامر مش كفايه قهر وزل وظلم اللي شفتيه في حياتك ولسه بتعشيه وامك المرض بيقضي عليها انا لازم ابعد واللي ساعتها هموت يمكن وقت قصير اللي حبيته فيه بس ده ومسكت قلبها 

هيقف في بعده وهيقف في قربه

 حضنه بيخليني عاوزه اتمني موت الف مره ولا ابعد عنه

 وقربه سكينه بتتغرز في قلبي ليكون في حياته واحده تانيه انا لازم امشي انا وامي وابعد عنه وحتي لو موتي يا ايه انتي حبيتي وعشقتي وساعتها مش محتاجه حاجه من دنيا

عامر كان بيسمع ودموعه مبتقفش وقرب عليها وحضنها من ضهرها صدقيني انا كمان قربي منك هيجنني وبعد بيخليني بفكر فيكي كول الوقت قوليلي اعمل ايه انتي ظهرتي ليا في ليله لما كنت بعشها بتمني موت فيها ايه انتي قدرتي تحركي قلبي اللي دفنته من سنين ولفها ليه منكرش انك قدرتي على قلبي يا ايه انتي بقيت مسوليتي.

ايه : بتعيط واترمت في حضنه توعدني انك متبعدش عني وتحبني لحد ما اموت.

عامر : انتي اللي تقدرى تعملي ده شوفي يا ايه انا كان في حياتي واحده ايه بعدت عنه شوي اياك يا ايه تسيبي حضني تاني وشدها ليه وهي دلوقتي بين توفت وانتي اللي تقدرى تخليني أنساها ده باديكي وباسها من دماغها

ايه : اسفه يا عامر فكرتك

عامر : انا عاوزك تنسيني انا تعبت اوى  ايه : كنت بتحبها.

عامر : مش عارف بصراحه من ساعه مظهرتي وانتي لخبطي مشاعري احساسي بيكي عكس احساسي بيها هي كنت عاوزه أشوفها طول الوقت انتي مرعوب وخايف عليكي طول الوقت يحصلك حاجه وانحرم منك انا عارف مشاعر كتير في وقت صغير بس يمكن عشان قلوبنا محتاجه بعض ماخدناش وقت في أننا نتعلق ببعض ومسك اديها انا فعلا تعبان اوى يا ايه وانتي اللي تقدرى تخليني ارتاح وكانت عيونه كلها دموع

ايه : هتنسي يا عامر بس انا اللي هكون مسوله عن ايه حاجه تخصك ومسكت وشه وانت توعدني انك تحميني من دنيا ومتخليش حد يفرقنا.

عامر : حضنها مستحيل يوم اي حد يلمس شعره فيكي هيكون روحي تمنها.

ايه : حطه اديها علي شفايفه انا مقدرش اني اشوفك بتتالم ربنا يحميك ليا يارب

عامر : ياخربيت امك صعديه انتي ايه رقه وجمال ده دانا حاسس اني عاوز اكلك.

ايه انكسفت وسابته ومشيت وهو جرى وراها وحط أيده علي كتفها ودخله فرح وفتحيه شافتهم وفرحت واتمنت عامر يكون نصيب بنتها وفريده نفس الحكاية.


همس : نزلني يا سليم زمانك تعبت انت بقالك كتير شايلني.

سليم انسي يا همس مستحيل مش هتنزلي اللي لما نطلع فوق .

همس : فوق فين احنا هنروح فيلا .

سليم : ازى بقا مش المفروض احنا عرسان ولا هنقضيها مراهقه.

همس : قربت من ودنه لا يا سليم انت هتعيش اللي مفيش راجل عاشه بس لازم اول ليله لينا تكون علي سريرك انا اتمنتها كتير اوي نفسي سرير اللي حضنتي في اول مره هو اللي يشهد علي أعنف علاقه حب.

سليم : بيضحك انتي تعرفي أعنف علاقه حب دى تبقي ايه ههههه حضنها.

همس : هنشوف يا سليم من حبه اقوي ويالا بقا ننهي فرح  ونروح

سليم : دانتي وفريده جايبن مطربين العالم تغني بس مش مهم يالا ونده احمد

 

احمد :  نعم يا سليم 

سليم : اسف بس انت اختبرتني في قلبي ومكنتش اقصد اسفه .

احمد :  قرب عليه حضنه انا كمان اسفه والف مبروك وربنا يتمم بخير شكلك عاوز تنهي فرح صح.

سليم : صح يالا في ربع ساعة يكون خلص وعقبالك والله لهطلع عيونك .


وفعلا خلص فرح ورجعه فيلا وكل قلب طاير من فرح واللي عاشه .

فتحيه : مبروك يا همس الحمدلله مكتبلي اطمن عليكي وافرح بيكي كمان.

همس : انتي عرفتي طريقي منين وفين ايه  كانت ايه داخله مع سهيله وعامر

ايه مبروك يا همس فرحت اوى ليكي وحضنه بعض وفضلوا يعيطه

سليم : ممكن افهم انا مش مستوعب حضرتك مرات عم همس اللي هربتها صح وانتي بنت عمها بس بتعمله ايه هنا وده حصل ازى طبعا رد فعل سليم خوف علي همس.

عامر : انا هفهمك وفعلا قاله كل حاجه.

سليم : اسف يا امي علي الأسلوب اللي اتكلمت به بس حضرتك فاهمه الوضع وخوفي علي همس وانتي يا ايه اسف واعتبرني اخوكي الكبير وانتي مسوله مني ومستحيل حد يقدر يقرب منك .

همس : انا فرحانه جدا الحمدلله.

فريده : انا عاوزاك يا سليم .

همس : نعم يا ماما فريده 

فريده: انا عاوزه سليم لوحده اطلعي انتي وهو جاي وراكي 

همس : اسفه وقربت مسكت أيده انا وسليم واحد قولي حضرتك اللي عاوزه.

فريده : ماشي يا همس اطلعوا وانا طلعه وراكم.

سليم : بعد اذنكم وشال همس وطلع وهو بيبصلها مبروك يا قلب سليم 

همس : مبروك انت عليا يا حبيبي روحي ودخلوه الجناح بتاع سليم كانت فريده غيرت كل حاجه علي زوق همس معادا سرير.

سليم : احنا دخلنا جناح غلط .

همس : لا يا عمرى ده جناحنا بس انا كان لازم اشيل  اي حواجز بنا وأولها الباب اللي دوبني ده وطلع عيوني سنين

سليم : انت احلي حاجه حصلت في حياتي ونزلها تعالي اساعدك تقلعي الفستان ده شكرا يا همس عشان فستانك كان مقفول مش بين حاجه من انوثتك.

همس اتعلقت في رقبته أنوثتي دى ليك انت وتظهر ليك انت انا بحبك انت.

سليم : انا بقول كفايه بقا وتعالي اقلعي عشان أنا هكلك حالا بس ناخد شاور ونصلي وبدأ يقلعها طرحه.

همس : كانت مبسوطه اوى طيب روح انت اقلع بدلتك وخد شاور وانا ممكن انادى اي بنت تساعدني .

سليم :  انتي بنتي ومش ممكن حد غيري 

يساعدك انا اللي هقلعك والبسك ومحدش يشوف جسمك غيري انا.

همس : ربنا مايحرمنيش منك يا سليم.

الباب خبط وكانت فريده.

سليم : راح فتح الباب اتفضلي يا امي

فريده : مبروك يا ولاد انا كنت عاوزه اطلب منك طلب 

سليم : اتفضلي يا امي همس واقفه مخضوضه

فريده : مش عاوزاك تقرب من همس اللي لما تخلص كليه وتكون مشاعرها كبرت وعرفت هي عاوزه ايه 

سليم : ايه يا امي مش مكافيكي اللي انا عشته سنين وانا بتعذب وهي قدامي ولما بقت ملكي لسه عاوزه تحرميني منها حضرتك ليه بتكرهيني كده وسابها ومشي

 همس : انت ايه اللي بتقوله ده انت مواقف علي الكلام ده يا سليم ماما فريده انا مش عاوزه من دنيا غير سليم بتعيط وقربت عليه وحضنته عارفه يا ماما فريده لو سليم  نفذ كلامك انا هموت نفسي .

فريده يبقي انا اتاكدت انك بتحبي سليم مش رد جميل لانك لو وافقتي علي طلبي تبقي مش بتحبيه كده انا اطمنت علي ابني مبروك وسابتهم وخرجت

 وسليم فضل يبوس همس لحد ما شفايفها جابت دم  انا شايف نصلي بسرعه عشان انا تعبت اوى .

همس : انا اكتر والله يا سليم انا هموت واكون بين اديك.

سليم : بيضحك مجنونه يا همس وفعلا اخده شاور وصلي وحط أيده علي دماغها وقراءة القرآن الكريم وفي لحظه ما شال أيده من علي دماغها كانت هي باسته من كل حته في وشه وسليم استسلم لجونها وأنوثتها اللي هموت تبقي ملكه وبعد عن شفايفها همس مش مسمحولك تبعد تاني ابدا وفي لحظه دى شالها سليم ودخله في عالم بتاعهم وفضل يبوسها من رقبتها ونزل علي صدرها وأيده بتتحرك علي منحنيات جسمها وغرق في شهد عسلها وفضل يبوسها من كل حته في جسمها وبعد رحله طويله من شوق والعشق والحب ورغبه   نسي أنه عنده خبره في علاقة النسائيه ونسي أن دى اول مره ليها وأنها لسه صغيره حسه بجسمها تعب وأنين صوتها كله الم حضنها اسف تعبتك نسيت نفسي يا همس كنت عنيف يا قلب سليم .

همس : بصوت كله تعب انا كويسه يا حبيبي  وسعيده أوى ما تخفش عليا يا عمري وفضلت تزغز سليم وتبوسه وتحرك غرزته الرجوليه وتبوسه 

سليم : كفايه يا همس انتي تعبتي ارتاحي وانا معاكي 

همس : ممنوع راحه انت ملكي ولازم اشبع منك .

سليم : متاكده انك مش تعبانه انا خايف عليكي 

همس : شدته عليها انا مش خايفه باسته من رقبته وفضلت تحرك اديها ببراه

 سليم: مش قادر يا همس استحمليني وسألها وفضل يلعب بيها لعبت حب لذيذه عمرى يا همس ما كنت اتوقع ان اول لقاء بنا يكون برومانسية تعبتي بي مش قادر امنع نفسي عنك مش مستحمل الاقيكي بين أحضاني وتمنع نفسي عنك  أسف وفضل يلعب في شعرها وهي نايمه علي صدره وأيده بتتنقل بين ضهرها وشعرها تحبي تاخدى شاور اساعدك عشان جسمك يرتاح.

همس: سبني انام في حضنك يا سليم عشان أنا مشبعتش منك وراحت في نوم بس هو ما نمش فضل يبص عليها لحد النهار ما طلع.

وصحيه علي صوت ضرب نار بين رجاله هيثم وبين حرس سليم.

سليم : لبس بسرعه واخد مسدسه ونزل جرى وهمس وراه

وايه فريده وفتحيه وعامر وكلهم نزله بس كان سليم اسرع واحد وضرب نار في الهواء اي كلب هيقرب من فيلا هصفيه وملوش ديه عندى.

هيثم : عاوز اختي ومن غير شر سلام.

سليم : اختك مين ملكش اخوات عندى

هيثم : اي الحلاوه دى كل حريم العيله عندك .

ايه : انت ملكش دعوه بيهم انت جاي عشاني انا وأمي.

هيثم : انتي لازم تموتي انتي والباشا اللي 

ماشيه معاه علي حل شعرك ورفع مسدس في وش ايه ورمي صور في وش عامر .

عامر : مسك صور دى متركبه وبعدين ايه دى مراتي ولا انت ولا اي حد له عليها كلمه واخدها في حضنه.

فتحي: اتجوزتي من ورأي دى اخرت تربيتي فيكي 

فتحيه: انت اصلا مربتش حد انا اللي ربتها عشان كده طلعت محترمه دور والباقي علي هيثم اللي اخد كل شر فيك اطلعوا من حياتنا .

وجه المحامي اسف يا هيثم باشا مكنتش اعرف انها اخت حضرتك واحنا بنركب صور.

هيثم بتقول ايه هي دى محاميه وضابط

همس : ايه يا عمي لسه مشبعتش من الدنيا مكفكش اللي عملته فيا لسه بتظلم فاكر لما صلت ابنك يصورني عريانه ربنا ردهالك وبايد ابنك وانا دلوقتي اتجوزت.

هيثم: اتجوزتي من مين انتي بتاعتي ضرب رصاصه في اتجاه همس وايه جريت عليها 

سليم وعامر وفريده  فتحيه هيثم كلهم في صدمه من المنظر

 

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨عند سوزى.

روزا انتي لازم تتصرفي انا قرفت ولازم نتصرف بسرعه 

سوزى : انا بفكر ابعتلها علي فون خاص بيها كل حاجه ونشوف رد فعلها وهترضي تقابلني ولا إيه.

✨✨✨✨✨⁦✨✨✨✨✨✨

عند احمد 

هدى : مامت احمد هتفضل كده يا احمد نفسي افرح بيك قبل ما اموت 

احمد : بعيد شر عليكي يا أمي ادعيلي الاقي بنت الحلال وانا هاجبها واعيش معاكي هنا.

هدى : بدعيلك يا قلب امك وبكره تشوف نصيبك هيبقي ازى وتقول امي قالت ليا الكلام ده.

احمد باسها من دماغها تصبحي علي خير.

✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨✨

رايكم توقعات كتير 

بقلم //ياسمين الهجرسي

   الفصل التالي

تعليقات