القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشت الحجيم مع زوجة اخي الفصل الاخير

 قصة 

عشت الجحيم مع زوجة أخي 

الجزء الأخير

.👇👇

فقلت لن يعود شيئ كما كان سأذهب هذا قراري ويجب ان توافق عليه 

فقال ولكن إن لم تقبلك خالتي إن لم تصدقك 


فقلت انت غبي فعلا زوجتك ليست مخطأة خالتي تثق بي جدا هي أم بعد أمي 

فقال أقصد انها تعلم أنك مريضة بمرض معدي لن تقبلك 


فقلت قصة المرض صدقها أغبياء مثلك أنت وزوجتك خالتي لم تصدق هذا أبدا فقد أتت في يوم أخبرت زوجتك بذلك لكنها قالت أمر بين أخ وأخت مادخلك انت اكيد لم تخبرك فهي الآمر الناهي في البيت ولها حرية التصرف والتحكم فيك 


فقال خالتي لا تصدق لكن ماذا عن زوجها 

فقلت لا تبحث على اعدار فكما ما تقول زوجتك تصدق سيكون زوج خالتي هكذا 

فقال ارجوكي دعينا نفكر في حل يرضي الجميع 

فضحكت وقلت اي جميع تتحدث عنهم  حين قررتم حبسي في الغرفة اين كان الجميع حين قررت ايقاف عن الدراسة اين الجميع وأين الجميع حين قلتم اني مريضة ههههه اليوم عرفت الجميع كيف يكون 


فقال اذا كنت مصرة إجمعي أغراضك سأوصلك وحين ترغبي في العودة باب بيتي مفتوح دائما 

فقلت اولا لن آخد شيئ يذكرني فيكم وفي الألم الذي عشته معكم 

ثانيا لازلت اتذكر الطريق ويمكنني الذهاب وحدي لست صغيرة وطريق أحبابي لا انساه واتذكره جيد أما من ليسو أحبابي فبكل خطوة اخطوها الى الامام سأنسى التي قبلها مفهوم 

ثالثا لن اعتب هذا الباب مرة أخرى حتى وأن نمت في الشوارع اكيد لن تكوم اقسى من السنتين التي عشتهم في هذا الجحيم ربما قمت بواجبك نحوي وربيتني لكني نسيت كل جميل بسبب البكاء والألم فإعذرني 

الوداع ها بيت خالتي مفتوح ان اردت رؤيتي 


عشت مع خالتي وظوجها معززة مكرمة انفق زوجها الكثير من المال لأجل تعليمي وتدريسي من جديد رزقت خالتي بإبن بعد ممدة طويلة من انتظارها زاد حياتنا فرح هلى فرح نسيت كل الالم كل الحزن كأن تلك السنتين لم تكونا في حياتي وكانت مجرد 

استراحة

كان اخي يزورني دايما وقد سامحتهم على ما فعلوه حقا فمهما يكن هذا اخي لكني طلبت منه الا ارى زوجته ابدا ولا تزورنا ابدا ولا ارى وجهها من جديد وكان لي ذلك .........تبقي مشاكل الحياة مختلفة من انسان لآخر وكانت هذه مشكلتي انا 

فضلا وليس امرا علق 20مصلق 

ومتابعه لكى يصلك قصه جديدة وجميله 

#تفعلؤؤؤؤؤؤؤ

الفصل السابق

الرواية الجديده كامله

تعليقات