ستعجبك

رواية عشت الجحيم مع زوجة اخي الفصل الاول

 قصة جديدةبعنوان👈 عشت الجحيم مع زوجة اخي .....

الجزء الاول 

👇👇

نأتي للحياة مجبرين غير مخيرين ونعيش حياة كما ارادها القدر منا من يبكي يوما ومنا من يبكي ايام ومنا من لا يفارقه البكاء مدى الحياة ينتظر السعادة لعلها تاتي في يوم ويقضى عمره ينتظر ويقول يوما ما ستحلو الحياة يوما ستفرح ياقلبي يوما ما سأعيش كما اريد يوما ما......

  





  إسمي هند عمري 20 سنة عشت حياة كلها الم كلها جزن وبكاء بدأت مأساتي في سن 14 حين توفي والدي وتركني مع أخي لان أمي توفيت قبل سنتين كنت اعيش حياة عادية مع أخي المتزوج وليس له أولاد فهو متزوج مند أربع سنوات ولم يرزقه الله بالأولاد كان أخي يحبني كثيرا ويدللني ويفخر بدكائي ونجاحي المستمر  وكانت زوجة اخي تغار مني لان اخي يعاملني بشكل جيد  فهي غير متعلمة و لسوء حظي 






عرفت نقطة ضعف اخي وهي الشرف فقد كان دائما يقول لي حافظي على شرف العائلة وكوني فتاة مهدبة وطيبة ولا اريد ان يشتكي احد منك او يتكلم عنك بسوء فأنا لن اسامحك اذا فعلت شيئ يجعلني اخفض رأسي بين الناس وكنت دائما أقول له لن يحدث هذا أبدا ......فقد كنت اتميز بالاخلاق الحميدة ولا اهتم لا للحب ولا للشباب لأني كنت اهتم فقط لدراستي فقد كانت احلامي كبيرة جدا بأن اصبح عالمة أحياء فقد كنت احب التجريب والاكتشاف ....





لكن زوجة اخي ااخيرا اضهرت وجهها الحقيقي وقالت لي 

ان لم اجعل حياتك كابوس لا أكون أماني 

فقلت لكن لماذا انا لم افعل لك شيئ لما تفعلين معي هذا 

فقالت انت اخدت زوجي مني فهو يحبك ويفخر بك ويراني صغيرة امامك اقسم لك اني سأجعلك صغيرة في عين اخاك بل سأجعلك حشرة لا يرغب ان ينظر لها 

فقلت ارجوكي لا تكسري الثقة التي بيني وبين اخي ارجوكي







فضحكت باستهزاء وقالت انتظري وسترين ما يمكنني فعله 

فقلت لم اخطأ بشيئ حتى اخاف 

فقالت انا من سيرسم خطأك وسينقشه بأحرف من ذهب انتظري فقط 

فحزنت جدا وبكيت 

فقالت وفري دموعك فقد تحتاجينهم بعد ايام عزيزتي ثم ضحكت بهستيريا وغادرت 

ماذا تقصد ما الذي تخبأه لي يارب سترك 

ذهبت الى المدرسة كعادتي وحين عدت وجدت اخي امام المنزل بانتظاري وقال ادخلي ايتها الحقيرة لقد شوهت صورتنا بين الناس هذا اليوم سيكون اخر يوم في حياتك هيا ادخلي ثم شدني من شعري وادخلني الى الداخل 

ماذا فعلت يا اخي اخبرني ارجوك اخبرني ما خطأئي لم تفعل معي هذا 

فقال ادخلي الى غرفتك وحين سأعود من العمل سأحاسبك ....................أماني اقفلي عليها الباب حتى اعود 

حاضر كما تريد لكن اهدأ حبيبي 

ذهب اخي واقفلت اماني الباب عني ...فقلت ماذا فعلت بما كدبت عن اخي 

فقالت كوني صبورة سيأتي بعد ساعتين وبدأت في الضحك.......

فضلا وليس امرا علق 20مصلق ليصلك الجزء الثاني بعد قليل

الرواية السابقه اكثر اثارة


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -