القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لماذا احببتك الفصل الثامن

 #لماذا_أحببتك؟


#سارة_أحمد

الثامن

اشتياق قليلا طيب ده احساسك نحوي


طيب ايه حقيقه شعورك اتجاه تناغم؟


ينظر لها عمر في حيرة بصي والله انا مش عارف ايه حقيقه شعوري لها


بس ممكن القول بأني لم اعهد ذاك الشعور القوي من قبل لكن ممكن


تقولي بانها تمتلك كل حياتي..


اشتياق بغضب يعني بتحبها..


عمر اه وقوي هي قلبي بس مش بطريقة اعجابي بك


فأنا افكر فكي زي اي رجل ما يفكر بست لكن..


تناغم افكر فيها بشكل انقي واسمي من ذاك بجد مش عارف بس مقدرش اتخيل حياتي من غيرها..


ومرت الايام واشتياق في تفكير في ازي تكسب قلب عمر خصوص بعد الحديث الا كان بينهم في ذاك اليوم


عشان هي حست بحب قوي بل شي يفوق الحب يحدوث بين تناغم وعمر


وبعد تفكير طويل وصلت لطريقة تكسب بها حب عمر


وراحت لبيت تناغم حتي تنفذ مخطوطها الشرير..


اشتياق ايه يا بنتي كل ده عشان تفتحي الباب..


تناغم معلش اصلي كنت في مكتب بابا بقرأ..


اشتياق طيب روحي اعملي كوبيتين شاي وتعالي في اوضتك 

تناغم بدمير سليم حاضر وراحت المطبخ اطمئنت اشتياق انها مشغوله وراحت


اوضتها ودورت علي اول قصده كتابتها تناغم في حب عمر وخدت صورته الا رسمتها تناغم من خيالها..


ابتسامة بخبيث كده تمام..

وو

يتبع

الفصل التالي

تعليقات