القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار القصص

رواية لماذا احببتك الفصل الخامس

 #لماذا_أحببتك؟



#سارة_احمد


الفصل/الخامس


وكيف وصلوا لقمة النجاح وازي حافظوا عليه..


_حتي يكونوا قدوة يحتزه بها..


اشتياق بصخرية شفوتوا يا بنات تناغم بتقول ان بطل قصتها..


حقيقي ومش بس كده ده هيكون هنا..


ردت احدي الفتيات بصخرية فين هو فين؟


_ابتسمت تناغم بهدوء وبكل ثقه..


هتشوفوا واستمرت في الابتسام ..


فسكت الكل..


_وبعد ذاك تجمع الكل في قاعة المحضارات ،


_وبعد حديث التعاروف ظهر اخر


افراد الطلاب القدامه


وبدأ الحديث والسكون عم القاعه والزهول!


_مرسوم علي الوشوش،


قال الضيف انا اسمي عمر نور الدين الخطاب..اخو


جمال الخطاب وانا حاضر بدل منه


وابتسم وكانت ابتسامه ساحره


انا عارف ليه الكل في زهول عشان كنتوا


فكرين اني خيال وفجأة بقيت واقع


عرفين عرفت ازي من هنا بنت اخي الا انتقلت هنا جديد


وكان الكل بيتكلم عن قصة تناغم وانها عرفه اني واقع مش.


_خيال ورغم اني من عيله مشهور جيدا واخي سياسي واقتصادي معروف


الا ان حد لم يسمع عني او يري صورتي..


وده راجع لاني بكره القيود واعشق


المغامرات  واعشق الترحال بين البلدان


واكره الشهوره  والظهور علي وسائل الاعلام..


يعني زي ما فسرتني تناغم في قصتها انا مثل النسر يعشق التحليق

يتبع

الفصل التالي

تعليقات