ستعجبك

رواية هادية الفصل الاول

 هادية

الاول

اسراء اياد

انا هادية بنت بسيطة

عيشه مع بابا وماما

بابا اسمه سامح 

مكانيكي..عنده

ورشه صغيرة

وفوقها شقتنا

هي صحيح صغيرة

بس بحس فيها


بدفئ وحنان

ماما اسمها اشجان

ست بيت زي كل

الامهات 

حلمها تشوفني

عروسه اصل انا

بنتها الوحيدة

صحيح نسيت

اكلمكوا عن اختي

اطياف اسمها كده

صح هي اختي

من بابا بس انا

بحبها قوي

اصل بابا اجوز

قبل ماما


ومراته ماتت و

هي بتولد اطياف

وبعدها ب3 سنين

اجوز ماما

اطياف اجوزت 

المهندس عمر

وحالا هم في

الامارات..

بس الحياة مخلتش العيله ده تسعد

حصل الكتير هتعرفوا


بعدين اما انا فحلمي اكون طبيبه

إطفال اصل انا في

اخر سنة  في الطب

بابا عيزني اكون

دكتورة بس

ماما عيزاني اجوز وقعد في البيت

اصل مبداها الست

للبيت والرجل

لشغل وفعلا

عملت اتصالاتها

وفي يوم


وانا رجع من الكلية لقيت شاب 

وسيم لاحق بي في

كل مكان اتنرفزة قوي 

وبدأ اشك في نفسي يمكن انا لبسي حاجة ملفته بصيت

كل حاجة عادي 

لبسه فستان مقفول طويل زهري وواسع وحجابي طرح طويله مفيش حاجة ملفته

مستحملتش اكثر من كده ووقفته 

وبنرفزة حضرتك ماشي وراي بقلك 10ايام عيب كده

ابتسم وقال اخرا 

اتنرفزتي علي فكرة انتي حلوة قوي وانتي متنرفزة كده

احمر وشي..

المجد للقصص والحكايات

وشي من الكسوف

واتلخبط ومعرفتش

اتكلم وسكت

بصتله بغضب و


سحبت نفسي و

مشيت وانا متغاظه

وبكلم نفسي 

هو فيه بنادم كده

بارده استغفر الله

العظيم ..

ووصلت ومش عرفه


ووصلت لبيتنا

لقيت بابا بيضحك

الضحكة الصفرة

الا انا عرفها يعني

ماما جيبه عريس

يانهار ماشي

يا ماما..

وببص لبابا شاورلي علي السيارة

صعقت لما شفيتها

وقولت لنفسي

ياخبر ده هو


يا طره بيعمل ايه

هنا ..

افتكرت الا عمله الدم طلع لي دماغي

ورحت لبابا عشان

اعرف

هادية:مين الا فوق يا بابا فضل يضحك

وانا اتيغاظ 

اكتر..


بصيت لبابا اصل

ميقدرش يقومني


وكان هيعترف..

بس ماما طلعت

في البلكونة

وقفاشتنا..

سامح اياك تنطق

بابا فضل يضحك

وماما اطلعي يا


قلب امك وطلعت

وانا شيله الهم

ولقيت الباب مفتوح

استغربت مستحيل

اطياف هنا


اصل دي حركتها

ودخلت اتسحب

اصلها ديمن تستخبي

وترعبني فقررت انا

الا ارعبها..

وحصل حتت موقف

محرج


انا بتسحب فلمحت حد جي قولت استخبه وراي ستارة

الصاله واول ما تجي اهجم عليها


والبسها الستارة

بس وفضلت مستنيه وانا كلي حماسة

واول ملمحت طيفها شدت الستارة

وقفزت عليها بس

مطلعتش هي

وطلع هو الشاب الا كان بيلحقني

وانا بفضلت اضرب علي اساس ان هي وبشيل الستارة

يتبع


الفصل التالي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -