القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية قصر الاسرار ,الفصل السادس

 الفصل السادس 

اسراء اياد 

قصر الاسرار 


فنظر لي نظرة شماته وانتصار..وقام وقال مش قولتلك هتركعي..روحت وراه 

بدموع ركعتله وقبلة قدمه..

نظر لي برفق ومسكني واول مرة تنزل دمعه..قال مستعده تتدفعي الثمن بدون تفكير ايواه بس اختي ترجع لبابا..

ضحك وقال الثمن اتجوزك واجيب منك طفل ..ردك وبدمع المدبوح ايواة...

خلاص اختك هتعيش معنا انا وانتي في قصر علي جزيرة وتكوني ملكي انا..

وبابكي واختك هيكون عيلتي والا هقتل ابوكي واختك انتي عرفه مصيرها هتختيرها بايدك..

لا خلاص الا تحبه 

وفعلا جهز حفله كبيرة جيدا ولبسيني فستان ابيض... 

واختي وبابا كانوا موجدين بابا كان غير مستوعب بس فرح لما شفيني وجري علي وحضني الحمد لله انك عيشه وفجاة احمر من الغضب وشدني من يدي بقوة بصي انتي ملكي مش هسمح لانسان يلمسك حتي لو كان ابويكي،

وعدت اليله ودخلنا غرفة النوم.. 

حبست دموعي 

وهو قفل الباب وقرب مني ونزع التاج ولمس شعري وشمه وسحب الساحب الفستان.. وادخل يده في ظهري وتلمسه وفضل يقبل فيه ونزع الفستان بكامل وتحسس كل قطع من جسدي وقبلني فقط وبعد ذاك تركني..

دخل الحمام واخد دش ولبس بشامه ونام ...لم افهم شئ لكني حمد الله وارتديت بشامة ونمت علي الاريكه...

في صباح اليوم التالي افقت علي..

صوت ضحك لطلمه اشتقت له ..فنظرت وصعقت ممارايت بابا ورحمة ودانيال الكل يضحك...

فنزلت.. ونظرت لهم يا بابا انت تضحك معه لا اصدق..

وذهبت لا اوكنر باني ابتسمت وشعرت بلا امان لوجدي في حماه ،.

وادعيت الزعل جري ورائي وامسك وجهي بكتلا راحت يده ونظر لي..

حياة انا اسف علي ما بدر مني امس وعد لن يتكرر وتركني ورحل ومرت ايام وايام وهو يفعل كل ما يجعلني..اعشقه.. وفي ليله دخلت غرفتي... 

وكنت متضايقة لاني لم اراه طوال اليوم وجلست علي السرير متأفيأفه ..

فرفعت قدمي وضممتهم ووضعتي ذقني فوقها ولففت يدي حولهم ..وانا انفخ في خصلات شعري من الغيظ..

وبعد قليل.. شعرت بيد تلمسني برقه من خلفي وضمني له في حنان فابتسمت ودفعته علي السرير ونمت في حضنه وقولت لا تتركني مجددا ...

دانيال:اسف يا حبيبتي كان في..

حياة تضع يدها علي فمه اش..اش،اش اصمت وداعنا من العالم اوكه..

ابتسم وقال امرك..   وبعد فتره بدأ يتسحب حتي يخرج افقت انت رايح فين باندهاش رايح انام نام هنا بين ذراعي ففرح واختبئ بكامل في حضني ومرت ليالي ونحن علي هذا الوضع..الي ان..

ربيكا:سنتوقف هنا وغدا نكمل..

سامر:شكرا يا حياة نظرت له باندهاش كيف عرفتني 

سامر من حديثك هل حقا..

 قبل اختفئها..يقطعها سامر بعتتلي رساله انا في فرصه معروض علي بس انا خايفه ردت انا الحياة مغامرة لا ينالها الا كل مغامرة خضها ولا تخافي تاني يوم قرأت عن حادث موتهك انتي وعشرات الفتيات..

شعرت بذنب..

ربيكا:بنظرة عتاب ولوم لكنك اكملت حياتك ولم تعرف  انت وامثالك من المشاهير معني انكم قدوة ومثل اعلي

لذلك يجب ان تستغل شهرتك وتنشر المستندات والقصه كامله والان انت حر لكن ماذا حدث لي حياة..وكيف تحولت الفتيات لاطياف وكيف صار القصر هكذا..

ابتسمت بسيطه سأكمل وبعد ما احبت حياة التي شهرتها ربيكا دانيال قرار دانيال تغير حياته بعد ان صار لديه اسرة وايضا لان حياة رفضت ان يلمسها الا بعد دخوله الاسلام وتطهير نفسه من الاموال والخطايا المحرمة..

لكن حبها ورغبتها تحكمت..

وفي احادي ليالي دخلت حياة غرفة دو واقفلت الباب ودهش دو وذهب لها ما الامر وضع يدها علي شفاهه وقال اش اش..اليله انتي لي وقبلته وخلعت الروب وصارت بقميص نوم لبني قصير جيدا جيدا ومفتوح الصدر وعريان الظهر وفكت شعرها وطيرته علي خده و كان برائحة الافندر وقامت بنزع قميصه وظلت ترجعه لي السرير ورمته عليه وجلست فوق صدره وقبلته وو.. حدث الحب.. وبعد ذاك بشهر صارت. يتبع

تعليقات