القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية عروسه القبور الفصل الرابع

 عروس القبور

الليل:الثالث

الفصل الربع والاخير

والحبيب .؟

حنين:يعني ايه!

عروس:يعني لازم قبول حب من حبيبك دون علم من انتي بس..

حنين:بس ايه قلبي مش متحمل اي وجع!

عروس:يمكن يضغي عليكي،جانب شري و..

حنين بلهفه العاشقين:انا علي الاستعداد،وكان..ويارتو..ما كان استحواذ وقهر وحرمان..

عرفت انا مين وحكايتي ايه!

نظر لها محمد لاول مرة بلا خوف بلا بعين محب وامسك يدها.. ووقفا..

محمد:من قال اني محستش بكي بس..كان غبائي عميني وانبهاري بزيف البريق اسرني..

يا حنين عمري..قبول بقلب ملهوف لعشق حبيبه..

وفجأة ظهرت عروس القبور بجانب مغرور هنا انتهي وقت العاشقان..وانتي ،اسرتي مدي الحياة..وانت ايها العاشق الغفلان لو انتبهت من البداية لجوهر ما كان هذا الحال،

ان تريد استرجاع الحبيب اتني ببرهانك الاكيد في القبور.. في اول لقائنا العسير ان كان لديك قلب العاشقين،

وا ختفت معها حنين ..

محمد:انا..لن اتروكك ما حيت..

وجلس محمد مفكر وتذكر الخاتم وبريقه العجيب ..واخذه وذهب واعطاه لها هذا برهاني الاكيد قالت عروس انت حر وحبك ولكن..

احذر من غفلت العقل ..

واستفاق محمد من نومه وقد مر 7 ليالي وكان في حديقة الشركه وادركه محمد انه حلم ورأي حنين لاول مرة وذهب في.يتبع

المجدللقصص والحكايات

وذهب وهو كأنه انسان جديد..

حنين..يا حنين

فوقفت حنين في فرح وذهول..ودهشة:نعم حضرتك بتنادي علي..

محمد:انا بحبك..تتجوزني..!

حنين:في عنيها فرحة الدنيا ومش عرفه تتكلم وتجمدت في مكانها...

محمد:بحبك تتجوزني..بحبك..بحبك يا حنين عمري وانا غبي عشان لم اعترف بحبك من ساعة ما شوفتك..

حنين:بابتسام، اخيرا حسيت بي وبي..عذابي ووجع قلبي..طبع موافقه..بحبك اقوي وعد هغير شكلي واكون واوا عشانك..

مسك ايدها..جسمها كله اتنفض من الرعشه والكسوف نور وجنتها واحمر خدها لا..يا حبيبتي...

انتي كده.قمري زماني كفايه رعشة ايدك وخجلك ..وبعد شوية روحوا البيت ومحمد من الشارع يا فادية..يا امي ابنك بيحب..وهيجوز بحبها يا ماما..

بصت فادية من الشرفة والزرغيط ملت الحي وكانت حكاية فضل.. الشارع كله في الحكاية ده لحد معياد،

الفرح وكان محمد في ابهي طله

وفي انتظار...

وحنين في دهشة محمد وكل الموجدون

واوا كانت حنين بدر بدور في فستان الابيض وتاج علي رأسها وشعرها الاسود الناعم المسدل علي كتفها.. و

محمد:انا احمق عشان القمر ده بيحبني ومحستش به او طنيش عشان بريق زائف والبدر كان مستخبي لي..انا

بص لحياة في احتقار ورقص مع حبه النهاية


تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق