ستعجبك

رواية حب في طي النسيان ، الفصل الرابع

حب في طي النسيان

الحلقه الرابع

اسراء اياد

يلاحقني اكثر..من

الاول..بلا اهمل شغله

وصار..

عصابي..وخارج،

عن السيطرة،

وديمن في خناق مع اختي،وده كان..

تاعب قلبي..

*وفي يوم قبل

الخطوبه*

كنت بجرب فستان الخطوبه وفجأة

لقته امامي..كان سكران، وعينه حمره،بيتقه منها شر وتهديد، خوفت، منه وترجاعت لي غرفة القياس..

تقدم نحوي وانا ارتجف خوفا

اقترب مني ومسكني

من كتفي..وكاد ان يكسره،

ماجد:انتي..ازاي 

تقبلي ان حد تاني

يلمسك ويسمع..

صوتك، ويحس بهمس قلبك..

ويقولك بحبك،غيري

او ينادي عليكي ويسمع لسانك ينطف باسمه..

وانهار في البكاء وسقطت علي الارض يبكي..بحرقه،وكان

قلبي..يتسارع النبضات..وعايز..

يصروخ بحبك ومش

قادر علي بعودك

بس فيه..شي جعلني اقوي وخرجت من هناك وبعد شوية لقته وراي ومسك ايدي..

انا مستحيل اخليك لحد غيري..

هتقل الا يحاول يخدك مني..

وظهر سيف..وكان

موقف بشع وجري علي بسرعه ودفع ماجد لدرجة انه

سقطت علي الارض

سيف:بلهفه وخوف

انتي كويسة يا روحي.لف يده حول

رقبيتي..اشتات.

ماجد غضب ونهض زي البرق

وابعد يد سيف عني وتدفاعاه..

وامسكاه بخناق وبدء الشجار..قام

ماجد بضرب سيف بي بوكس في وجه..رد سيف بمثله

لن تأخذها مني..

سيف،دي خطيبتي...

الكاتبه /اسراء اياد

وغدا..هتلبس دبليتي.

ذاك زاد من..جنونه

ودفع سيف بقوة

فسقطت سيف علي الرصيف وانفتح راسه..جريت عليه

بخوف..

حنان:انت،مجنون

ايه الا عملته ده؟

سيف انت كويس

سيف:ودم مغرق وجه والابتسامة..

مرسومه علي وجه وينظر لي ماجد بشماته..وتحادي!

سيف:بصوت حناين  ما تخافيش يا

روحي انا فداكي..

ومسكت منديل وكتمت به الجرح

يلا سيف نروح المشفي..براح وانت قايم..

ماجد يكاد ان ينفجر

من الغيظ..

سيف:انا فرحان انيشوفت لهفه..وخوف

في عيناكي..انا بحبك..

حنان:مش وقت الكلام،ده؟

اهدا عشان الجرح

سيف:انا عارف انك

بتحبيه بس..انا عندي..امل في حبك

*وفي بيت ماجد*

ماجد:في قمة الغضب والنرفزة،وسكران

فريدة:انا عندي خبر

هيغير حياتنا..

ماجد:ابعدي عني بقي..

انتي سبب همي،

ووجع قلبي..ودفعها فسقطت علي الاريكة..وانهارت في

البكاء..انت بتعمل؟

كده ليه كل ما

أحاول أقرب منك

خطوة..تبعد عشرة

ليه،ليه....

وبنرفزة..انت بتكرهني؟ رد ..رد

ماجد:بعصابيه..

ايواه..بكرهك ..انتي

خنقاني..محصراني

بكرهك..بكرهك..

انتي اجوزتني..عشان

اناننيتك..انا هطلقك..

فريدة بعياط وحزن وغضب:هتسبني 

عشانها..من اول

لحظه وانا حسه

بس..هي

اختي وانا عرفاها

مش....

يتبع

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -