القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية حب في طي النسيان , الفصل السادس

رواية حب في طي النسيان

الحلقة: السادس

اسراء اياد

برأسه بلموافقه فتقف حنان امام ماجد

وتمسك يده،

فتهتز يده و،يسقط المسدس وينهار علي الارض،جالس علي ركبته ويضع

يده علي رأسه..

ويبكي، تسقط دمعات حنان وتنحني له وتنزل يده من علي رأسه وتضمها لي يدها وتنظر له

في حنان ورقه..

حنان:يا ماجد الحياة اختارت لكل من مسير يمكن،

ان نعذب فيه لكن...هذا الصواب من اجل حبي لكي انهض واكمل حياتك معي اختي وابنك!

يهز ماجد رأسه بلموافقة..

ماجد:وعهد حبي سأنفذ لكي ما تشائي؟

ونهض وابتعد عن،الحفل لكن.، حنان

كانت عيناه تراقبه حتي اختفي .

وشردت فيه،

اقترب منها سيف بحب وحنان لمس يدها وامسكها..

سيف:يا حبي ما حدث..حدث لا تجعليه يعكر صفو حفلنا ومسح دمعها واعتذر لي الجميع وقال انه ليس في حاله طبيعية وتفهم الجميع لكن..

الالسان تهمس من وراء الظهور 

اما عن فريدة قد لحقت بماجد فوجدته جالس علي رصيف الفيلا،وعيناه ممتلأ بدمع جلست بجانبه تواسيه..

نظر لها ماجد بضعف وحزن وارتمي بين احضانها وبكي بشده،

ماجد:اعتذر عن ما فعلته واني خالفت وعدي لكي بجعل حياتنا سعيدة..

اسف..اسف.. الامر ليس بيدي!

فريده بصوت رقيقه هادئ لا عليك يا قلبي اعلم ما تشعر لان القلب

ليس بايدك لا عليك يا قلب فريدة..

فيينظر ماجد لفريدة وتعهد علي المحاوله من جديد.

*ومرت الايام وحدث الكثيرمن الاشياء*احوال بيت ماجد في استقرار وحمل،

فريدة يسير في احسن حال وماجد،

صار اكثر هدوء واتزان لكن.. حين..

يرا او يسمع شئ

عن حنان يجن ولكنه..يتذكر عهده لها فيرجع لصوابه..

^امافي فيلاسامح^

سامح وشمس الامور هادئه بينهما وكأن

الحب عاد ليزهر في حياتهما من جديد.ولكن..ما كان

يعكر صوفهما حال بنتاهما فهما يعتقدان بأن ماحدث في الماضي هو سبب انهيار الحاضر ومجهول المستقبل.؟

سامح ينظر لي شمس وهي جالسه علي السرير فيقترب منها ويضمها في حنان..

سامح:ما بكي يا وردة حياتي؟

شمس:بناتنا حالهم مش عجبني؟

فاكر الا حصل في الخطوبه وكمان حادث فريدة انا حسه ان ماجد بيحب حنان بس،

وبكت شمس بحرقه؟

سامح:لا.. انا مش عايز اللولي ده ينزل تاني، وان 

شاء الله يصلح الامور بينهما انا عارف من ساعة،الا

حصل وحنان وفريدة

مش بيتكلموا بسبب

ماجد بس انا هقعد مع ماجد عشان افهم خلاص بقي ابتسيمي ،انا عايز

اشوف ضحكت حبيبي وضحكت شمس وحضنته بقوة.

*في الكليه*

حناس تجلس في

كافتيرة الكليه وشاردت الذهن..

يقترب منها سيف

و..

يتبع

تعليقات