القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية حب في طي النسيان , الفصل التاسع

 

حب في طي النسيان

الحلقه الثامن عشر

اسراء اياد

سيف:بصخرية وايه الا فكرك دولوقتي بينا!

حنان:بضحك..غيظ دي احلي حاجة حصلت انه جاه؟

اياد:يغير الحديث..وام سامح هتسامي ايه وردتنا..

ابتسمت فريدة ونظرت بحب لحنان..

انا هسميها علي اغلي انسان في قلبي حنان..ابتسم الجميع واكثرهم فرح هو ماجد:ابتسم وضم حنان الصغيرة ونظرلي حنان الكبيرة نظرة حب واشارة بعينه ففهمت حنان..

جرت حنان والدمع في العين،وضمت فريدة وغمرتها بحبها وحنانها انتي ايضا اغلي ما في حياتي احبك كنت اموت وانتي بعيده عني..وحشتني

فريدة:انا..اسفة علي اي اساءة في حقك؛سامحني!

تضع حنان يدها علي فمها ..

لا تتكلمي تاني كده..انا بحبك 

ومستحيل ازعل منك وحضناه بعدهمها طويلا..حتي

قاطعهما..اياد:زي ما انتم واخرج المحمول وصورهما..

سامح ما تيجي نخلد الذكرة بصوره واجتماعوا وكانت صورة رائعة..

-ومرت شهور-

ماجد:دايمن يحمل

 حنان ولا يتركها حتي صارت حنان متعلقه به..ودخلت فريدة..تاني يا ماجد 

صحتها من النوم..يضحك ماجد

 انا صحيتك من النوم يا عسل

 انتي حبيبتي بابا..

فريدة:اخا منك انت هتفسد

 البنت ده بدلعك فيها ده انت ما بدلعش سامح كده..

ماجد:يتنهد دي حنان يا فريدة قلب ابوها..وو

تتغاظ فريدة.


من ماجد وتمسك حنان وتبعدها عنه.

فريدة:بصخرية تعالي يا قلب ابوك بكره يجي حد ويخدك بيته بعيد عن ابوكي!

ماجد:بنرفزه قصدك ايه ياهانم..

فريدة:ولا حاجة؟ وتركها ماجد وهو في قمة الغضب..

اما عن حنان

كانت في غرفتها راح 

جايه..عددت مرات تفكر في حياتها وانشغال قلبها وحيرته بين ماجد 

واياد وماذا ستفعل بسيف.!

يدق الباب فلا تسمعه لانها شارده..

تتدخل  شمس الغرفة وتجلس علي السرير وتضع يدها علي خدها

 تراقب حنان بذهول..!

فتنفزع حنان:خوفتني يا ماما.!

شمس:ايه الا شاغل بال الجميل!

جلست حنان علي

 السرير بنرفزة وضيق اف ياماما

شمس:براح علي نفسك يا قلب ماما مالكي يا روحي او بلاحيري مال قلبك؟ 

ارتمت حنان في حضن شمس

اهان يا ماما كنت بحاجة له من زمن ضمتها شمس وانا كمان كان 

وحشني حضنك قوي بس من النهارده مفيش حاجة هتفرقنا ويقطعهما 

رنين المحمول..شوفتي يا ماما ماجد بيرن اعمل ايه؟والله مانا رده ورمت 

المحمول علي السرير!

شمس:طيب والمحمول ذنبه ايه!

حنان:اعمل ايه! بحب اياد معي

 بحس باني حره وعيشه يعني..

بس في نفس 

الوقت بحب ماجد بس حب 

في طي النسيان. طيب وسيف اعمل معاه ايه؟

وشدت شعرها هجنني يا ماما.

شمس:بشويش علي شعرك 

تبع

تعليقات