القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية عروسه القبور الفصل الثالث


 عروس القبور

الليل:نهاية التاني

الفصل الثالث

هي..هي.وفي هلع جري محمد علي حياة ومسك فيها بيصروخ هي..يا ماما

بصتله حياة بنظرات تشبه بلا تكاد تكون هي العروس..

انتاب محمد حاله صدمة وضراخ هستري هي،هي..ياماما

فادية:في بكاء هستري يا حبيبي يابني،

وجه الدكتور وعطاله حقني وقال هيانم لبلليل حياة:ماشي يا دكتور ،دكتور:

اعطوه الحبة ده كل ما يتعصب

حياة:حاضر يا دكتور ..وماشي الدكتور

حياة:تنظر لي محمد نطرات فرحة وشهوية الانتقام..

فادية:ياحياة.. حياة

حياة:نعم ياطنط

فادية:انتي سرحتي في ايه؟

حياة:بدمع تمثيلي 

حالة محمد وجعني اقوي يا طنط؟

فادية:يا حبيبتي فيكي الخير واللهي!

حياة:محمد غالي ياطنط علي انا لازم امشي وهتصل بلليل اطمن عليه ودي حبه اعطه كل ما يتعصب سلامة ياطنط

فادية:سلامة يا حبيبتي،وخرجت وجه الليل ويعني علي الليل ،ولي هيحصل فيه

محمد نام طول النهار لحد الليل صح محمد وكأنه محبوس محد بيسمعه ولا يخروج وحد يدخول والباب كانه مش موجود وفجأة

الجو تلج ورياح برد محمد واتكلفت بلبطانيه وظهرت التماثيل الا في القبور

واتجهت نحو طرفاي السرير ودود وظهرت العروس لاول مرة ميخفش محمد وينتر الغطي ويتجه نحوها كادت التماثيل تمسكه بس هي اعطت.

المجدللقصص الوحكايات

واعطت اشارة بتركه فاقترب منها من غير خوف ونظر في عينها انتي ليه بتعذبي في ليه؟

وانا اول مرة اشوفك كان في القبور ليه واسمك ايه؟

العروس:بظرة حب انت كده محمد الا حبيته واسر قلبي بشجاعته بس..

كان  ثمن حبك اه دمار و اوجاع والا فيه دلوقتي حبك السبب عايز تعرف ايه حكايتي؟

محمد:ياريت حاسس ان اعرفك!

العروس:برقه حاضر

من 3سنين كان في بنت اسمها حنين خجوله ودايمن لبسه نظارة وفستان اسود كانت جيه جديد من الاقصر وسكنت قدامك ومن اول نظرة حبيتك بس انت مختش بالك ..منها وكنت بتحب حياة جميله الحي وهي كانت بموت كل ثانية بتنظر لي حياة فقرارت الشغل معاك يمكن تحس بها بس منغير فيدة ومرت الايام وانت في حبها غرقان بس هي ماكنتش بتحبك وده الا جنينها اكتر وكان ابوها عالم اثار واكتشف قبور بها تراث روماني..فيه سر الحب واسحاره  بس كان..

الثمن غالي تعرف ايه الا حصل..

محمد: في فضول ايه الا حصل؟

عروس:بعد ما راحت القبور وقرأت تعويذة القبول، ظهرت عروس القبور وقالت ثمن العشق مهول علي استعداد لتضحية؟ 

حنين:بشوق ولهفه ايواه مهما كان الثمن؟

عروس :بضحك مكير التمن الحيرة لا موت ولا حياة  ولا راحة الا بشرط قبول الحب من الحبيب..يتبع

تعليقات