القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار القصص

رواية حب في طي النسيان ,الفصل الثامن


 حب في طي النسيان

الحلقه الثامنه

مدي حبك لي..عشت محرم من حبك وحنانك سنين طويله

وبكي..

فريدة:لا تبكي يا بابا ما حدث اجعله في الماضي..

الكل دمعت عينه؟

اياد:بمرح كفي حزن وبكي، ودعونا 

نعيش لحظات السعادة..ينظر الجميع لي اياد بدهشة..

وبصوت واحد مين ده؟

تبتسم حنان:وتمسح دموعها..وتبتسم بسهو..صحيح نسيت اعرفكوا..باياد،

صديقي طفولتي..

انت تعرفه يا بابا..

ضحك سامح:ايواه ياه اياد حبيب النسيان..ضحك كل من حنان،واياد..

نظر الباقي باستغراب حبيب..

سامح:متستغربوش ده له قصة غرام زي ابطال الروايات سيف،وماجد نظراه لحنان في غيظ وغيرة..

سيف:يا سلام يا ست حنان لكي مغامرات..

ماجد:وكمان حب النسيان..عرفينا ازي؟ شعرت حنان بلخجل وانحي وجهها في الارض،

اياد يضع يده علي كتفها ويجلس بجانبها علي الكرسي يشتات غضبا وغيرة الثلاثي ماجد ،سيف ،سامح ابوها ويجروا ..ويدفعوا 

اياد من جانبها..

سامح:زمان دخلتك السجن عشان بصتلها دلوقتي هقتلك.. لا يا عمي عنك انت ..ماجد لا انت ولا انت.. ده انا وفجأة حاصره..

تتدخل حنان.. يا جماعة عيب كده..

ونفض الحاصر ويمسك سامح يد حنان ويجلسها بجانبه فريدة حتي  تفك الجميع احكي بقي يا اياد.. ايه قصة حبيب النسيان ..

ينظر الثلاثي بغضب لكن اياد يتغاض عن ذاك ويحكي صلوا علي النبي..

الجميع عليه الصلاة والسلام،

اياد:من 14سنة سكنت امام فيلا فيها بنت كانت حزينه بس حزنها كان ضايف جمال خاص.كل يوم ساعة شروق كانت تقف امام حمام السباحة وتغمض عينها وتفرد يدها كأنها طير يرفرف بعيدا..شدني فضولي لمعرفة تلك الفتاة وقفزت من سور الفيلا ووقفت امامها وحجبت الشمس وقولت ازي شمس تقف امام شمس..

نظر ماجد لحنان في شوق واشتياق تفادت حنان تلك النظرات..

وبعد ذاك صارن اصدقاء ومع مرور الزمان يزداد العشق والهيام لحد ما في يوم كان عيد ميلاد حنان 15 وقررنا اننا بجوز كان عندي 19سنة بابا كان معودني ديمن علي تحمول المسؤليه..ففتحت ابي بذاك قال يااياد انت رجل افعل ما تراه صحيح وذهبت لسامح باشا اطلب يدي حنان.

عمري ما نسي نظرته لي،قامت ومسكني من قميصي زي المخبر..وقال انت يا عيل عايز تتجوز بنتي امشي ياله من هنا اياك اشوفك تقرب منها..

حنان قعدت تعيط في البلكونه وانا اواسيها من بلكونتي وشافني ابوها ..وحصل جنون..راح قسم البوليسي وقدم بلغ ضدي لولا ان ابوي سفير كان مصير الاصلاحية وبعد كده سافر بابا ومن ساعتها وانا في الخارج..

سيف..

يتبع

تعليقات