أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية ارجع يا زمان الفصل الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر

 رواية ارجع يا زمان الفصل الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر 


 رواية ارجع يا زمان للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية ارجع يا زمان الفصل الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية ارجع يا زمان الفصل الثاني للكاتبة بسنت عبد القادر 


رواية ارجع يا زمان للكاتبة بسنت عبد القادر


"عيناك نازلتا الْقُلُوب فَكُلُّهَا أَمَّا جَرِيحٌ أَو مُصَابٌ الْمَقْتَل و إنِّي لأهوى النَّوْمِ فِي غَيْرِ حِينِهِ لَعَلّ لِقَاء فِي الْمَنَامِ يَكُون و لَوْلَا الْهَوَى مَا ذَلَّ فِي الْأَرْضِ عَاشِقٌ وَلَكِن عَزِيزٌ العَاشِقَيْن ذليل" 


  في مكتب بسال الباش 



قال بسال ببرود و سخرية :


آنسة سيرا ، احنا اتقبلنا قبل كدة و خدي بالك قبل ما تجوبي ، خلي بالك من اجابتك ، تاني أحنا اتقبلنا قبل كدة ؟! ، اوعي تكدبي لأني هعرف.


قالت سيرا ثبات انفعالي شديد :


اه يا فندم ، اتقبلنا قبل كدة


ابتسم بسال ابتسامة جانبية مما ادهش ماهر وسيم و قال بسال الباش ببرود : 


و اتقبلنا فين بقي عشان كدة مكنتيش عايزة ترفعي وشك و تبصيلي ؟!


قالت سيرا بثبات انفعالي :


انا هحكي لحضرتك ، من ٤ سنين كدة و أنا عندي ١٦ سنة أنا كنت سكانة في نفس  Compound  الي حضرتك ساكن فيه ، المهم و أنا بجري كل يوم بال  Mountain bicycle  بتاعتي رياضة الصبح لقيت حضرتك كنت هتركب عربيتك و واضح ان مكنتش قدام بيتك لان أكيد كان هيبقي في حرس ، المهم لقيت شخص جاي من وراك أنا استخبيت في حتة عشان ميشوفنيش ، ضرب حضرتك بي عصيا بيسبول علي دماغك و لما أتأكدت انه ركب ال  Race  و جري بيه ، جريت انا علي حضرتك و معرفتش أعمل ايه لقيت ال scarf بتاعي ربط راسك علي اني اوقف النزيف و أنا مش عارفة ده هينقذك ولا حطيت راس حضرتك علي رجلي و دورت في جيب حضرتك لقيت موبيل و المحفظة بتاعتك ، اتصلت بالاسعاف كانوا مش مصدقين و عايزين اسم المصاب بالكامل طلعت بطاقة حضرتك لقيت الاسم بسال مهيب الباش و أول ما قولت الاسم ده هما جم علي طول بعدها اتصلت بالبوليس و فضلت جنب حضرتك  لحد ما جم و استخبيت تاني بس مكنتش اقدر اكون موجودة عشان ممكن يفتكروني اني عملت في حضرتك كدة و بابا مكنش هيرحمني عشان ادخلت في الي مليش بيه


عندما كانت سيرا تحكي تفاصيل ما حدث مع بسال ، كان بسال ينظر لها نظرة غريبة لا يعلم مصدرها و لكن اقرر أنه امامه فتاة شجاعة و لم تخف و لم تتردد في إنقاذ حياته ياليتها لم تتركه ، تذكر عندما افاق في المشفي و بدأ يسأل عن الفتاة التي انقذته و لكن دون جدوي ، بحث عنها كثيرا و ها هي امامه الان نضجت و تعمل لديه في الشركة 


قال بسال ببرود :


انا ممتن جداً للي عملتيه معايا ، لولاكي كنت ممكن أكون ميت 


قالت سيرا برعب :


بعد الشر علي حضرتك


تعجب كل من ماهر و بسال الرعب الذي بدي علي ملامحها و هنا سيرا استوعبت ما فعلته لملمت شاتت نفسها و قالت برسمية :


قصدي حضرتك انا معملتش الا وجبي كأن انسانة عندي رحمة 


قال بسال ببرود : 


تمام يا آنسة سيرا ، إنتي شوفتي الي عمل كدة او كان في علامة مميزة فيه ؟! 


قالت سيرا برسمية :


ايوا يا فندم ، هو كان طويل يعني  معدي ١٨٥ سم و كان مغطي وشه بقناع بس كان في حاجة غريبة


سألها بسال بتعجب : 


حاجة غريبة ازاي ؟!


قالت سيرا : 


القناع كان مغطي الوش لكن لما لف و ركب ال  Race  بتاعه بان شعره من ورا 


قال بسال ببرود :


انا شكلي ابتديت اعرفه ، قوليلي يا آنسة سيرا شعره كان لونه إيه ، طويل و لا قصير ؟!


قالت سيرا برسمية : 


كان شعره طويل ، صابغه لون ال Ash او Silver ، بص حضرتك هو لون تلجي كدة 


هنا لمعت عين بسال بالشر مما جعل سيرا تتعجب و ماهر أيضاً لمعت عينه بالشر و الاحتقار و هنا وقف بسال و قال ببرود : 


منذر مدكور ، مش هسيبك أنت هحسابك تقل معايا اوي 


و هنا جلس بسال مرة اخري و قال الي سيرا : 


انسة سيرا ، انتي من انهاردة السكرتيرة بتاعتي و مكتبك في الاوضة ديه هي تعتبر جوة مكتبي بس ليها باب الي قدامك ده هتدخلي هتلاقي باب في اخر المكتب بتاعك بس الباب ده ليكي انتي عشان تخرجي و تدخلي منه نفس الكلام الباب الي قدامك عشان تدخلي و تجي منه بس لما تيجي تدخلي تخبطي و متدخليش الا لما اذن ليكي الدخول و اي عميل يجي مش هيدخل من باب الخروج بتاع مكتبك انتي هيجيلك اتصال من برا ان في عميل برة و عنده معاد هتخرجي من الباب بتاعك هتستقبليه و هتلاقي برا مكتبي زي ما شوفتي غرفة انتظتر هيقعد العميل او العميلة او لو وفد في غرفة الانتظار و تدخلي من الباب بتاع مكتبي و تبلاغيني واضح كلامي ؟!


قالت سيرا برسمية :


واضح يا فندم 


هنا وقف بسال و قام بالاتصال بمدير المالي للشركة و قال بسال ببرود :


تعالي علي مكتبي و معاك كل ملفات الحسابات بتاعة السنة ديه ٥ دقايق و تكون عندي 


ثم اغلق الهاتف و قال بسال ببرود :


بصي يا آنسة سيرا ، انتي هتطلعي علي الحسابات ديه و تعملي تقرير مفصل 


قالت سيرا برسمية :


تمام يا فندم 


قال بسال ببرود :


معاكي انهاردة و بكرة تخلصي فيهم كل الحسابات و التقرير يبقي عندي بكرة 


هنا سرحت سيرا و قالت بصوت منخفض : 


ده انا هبهرك


سماعها بسال و ابتسم ابتسامة سخرية  و قال ببرود لاذع كأنه لم يسمعها :


.في حاجة يا آنسة ، و لا عايزة اكتر من  انهاردة و بكرة.


ثم أكمل بسخرية :


ده إنتي الاولي المفروض 


قالت سيرا بجمود :


مفيش حاجة يا فندم 


هنا جاء مدير المالي للشركة و نظر الي سيرا نظرات اعجاب و هنا سيرا قلبت عينها بملل ، لم ينكر بسال انه احترامها و أنه احس انها شخص غير هين علي الاطلاق و في نفس الوقت انزعج من نظرات المدير المالي لها و قال بسال بهدوء مخيف :


الي واخد عقلك يتهني بيه 


قال المدير المالي بأرتباك :


لا يا بسال باشا ، مفيش حاجة التقرير اهيه زي ما حضرتك أمرت


قال بسال ببرود : 


اطلع برة و خد الباب في ايدك 


و هنا ذهب المدير المالي و هو يسبب و يلعن في سره و هنا قال بسال ببرود :


التقرير اهيه يا آنسة


و هنا اخذت سيرا التقرير و قال بسال لها ببرود و يعطي لها مفاتيح :


اول حاجة ده مفتاح الباب الي قدامك ده ، ده مش بيتقفل نهائي عشان ادخل المكتب زي ما انا عايز 

تاني حاجة ده مفتاح الباب الي جوا مكتبك 

ثالث حاجة ده مفتاح المكتب الي هتشيلي في التقرير و ال  files  و reports  المهمة 

رابع حاجة ده مفتاح الي هتشيلي فيه laptop  الشركة 

خامس حاجة التقرير ، files و  reports  ما تتسبش علي المكتب و انتي مش موجودة في المكتب تحطي التقرير في الدرج و تقفلي بالمفتاح و ال laptop كمان يتحط في الدرج و يتقفل عليه المفتاح 

سادس حاجة لما تيجي تخدي  Break  تقفلي باب المكتب الس في الاوضة عشان محدش يخس واضح كلامي يا آنسة سيرا ؟!


قالت سيرا برسمية :


واضح يا فندم 


قال بسال ببرود : 


اتفصلي يا آنسة علي شغلك ، انسة سيرا شكراً انك انقذتي حياتي مرة تانية


قالت سيرا برسمية :


العفو يا فندم ، بعد إذن حضرتك هدخل المكتب 


و بالفعل دخلت سيرا المكتب الخاص بها و هنا قال ماهر بضجر :


ما براحة يا بسال عليها مش كدة ده أنت نازل فيها سلخ 


قال بسال ببرود  و هو يجلس علي مكتب :


انا في الشغل معرفش ابويا 


قال ماهر بسخرية :


اه طبعاً أنت هتقولي ، أنا هروح علي مكتبي .


مكتب سيرا


قامت سيرا بمراجعة  الارقام و الحسابات مراراً و تكراراً ، وجدت ان الارقام و الحسابات متلعب بها و هناك من يختلس بسال الباش


مكتب بسال الباش


كان بسال الباش ينظر الي سيرا من حين لآخر لان بسال صنع هذة الغرفة للسكرترية بزجاج مفيم لا تري حتي يعلم كل شئ و السكرتيرة لا تري و لا يحتاج الي كاميرا للمراقبة في هذة الغرفة لأنه يري كل شئ


مكتب سيرا 


كتبت سيرا ملاحظات علي الارقام و الحسابات المتلاعب بها ثم قامت سيرا بعمل  Report  مفصل لكل من بسال و ماهر فيها الاخطاء و الارقام المتلاعب فيها و توصلت ان المبلغ المختلس ٥ ملاين الجنيهات.


كما قامت سيرا بعمل  Plan  خاصة لبسال الباش :

Monthly business plan 

Weekly business plan

Daily business plan 

Monthly plan ( المواعيد الخاصة ببسال الباش و  Emails )

Weekly Plan ( المواعيد الخاصة ببسال الباش و Emails )

Daily Plan ( المواعيد الخاصة ببسال الباش و  Emails )


بعد ان انتهت سيرا من كل هذا طبعت كل الملفات و وضعته في file مطبوع خصيصاً لشركة بسال الباش و وضعته علي مكتبها و وضعت ال laptop في الدرج الخاص به و اغلقته بالمفتاح 


انتهت سيرا بعد حوالي ٥ ساعات من عملها و بسال لا يعلم كل هذا و هنا دقت سيرا الباب و اذن لها بسال و قالت برسمية :


ممكن يا فندم ، أخد ال  Break  بتاعي 


قال بسال ببرود :


مش لازم تستأذني يا آنسة سيرا خديه و هو نص ساعة بس و مش عايز تاخيرعدقسقة ، تعملي  Alarm ان البريك بتاعك قرب ينتهي بعد خمس دقايق عشان ينبهك 


قالت سيرا برسمية : 


تمام يا فندم 


و هنا اخذت سيرا حقيبتها و ذهبت و اغلقت الباب دون ان تقفله بالمفتاح .


بعد ان خرجت سيرا ، دخلت احدي الفتيات التس تكره سيرا بشدة و كانت تريد ان تخرب الملفات الخاصة بالشركة حتي لا تستكمل سيرا التدريب و يتطردها بسال الباش بعد ان تأكدت أنه لا يضع كاميرات مراقبه في غرفة السكرتيرة مما جعلها تتعجب و لكن لا يهم أهم شيء هو التخلص من سيرا ، دخلت المكتب و كان معاها زجاجة حبر ازرق و وجدت الملفات علي المكتب ابتسمت إبتسامة شيطانية و هذة الفتاة المدعوة " دعاء الحاوي " و هنا فتحت الزجاجة الحبر القته علي كل الملفات.


مكتب بسال الباش 


كان بسال يعمل و لكن سمع صوت باب مكتب سيرا ينفتح تعجب و رفع رأسه وجد ان هناك فتاة غير سيرا فتحت الباب و قامت بفتح زجاجة حبر و القتها علي الملفات الموجودة علي المكتب 


دخل بسال مكتب سيرا ما ان رأته ظعاء حاولت اخفاء الزجاجة و هنا قال بسال ببرود مخيف :


إنتي بتعملي إيه هنا ؟!


قالت دعاء بأرتباك :


ابدأ حضرتك أنا كنت بس عايزة سيرا في حاجة 


نظر بسال علي المكتب سيرا وجد ان الملفات قد دمرت تماماً بسبب الحبر الملقي عليها 


هنا تقدم بسال و نظرته علي دعاء كلها غضب و شر قال ببرود مخيف :


انتي بقي جيتي هنا و رميتي الحبر علي الملفات عشان اتطردها و تيجي انتي مكانها مش كدة ؟!


قالت دعاء بأرتباك :


لا يا فندم ، أنا لقيتها علي مكتب كدة  و العلبة ديه كانت علي مكتبها و مفتوحة تلاقيها و هي ماشيى وقعتها و مخدتش بالها و هي إنسانة مهملة مينفعش تبقي سكرتيرة حضرتك أصلا.


في فترة ال Break الخاصة بسيرا


كان وقت ال Break  الخاص بشيرا نفس وقت ال  Break الخاص باليليان و هنا قالت ليليان بمرح :


عامل إيه معاكي الوحش الكاسر الي إسمه بسال الباش ؟!


قالت سيرا :


بيعاملني بكل احترام


قالت ليليان بسخرية :


بسال الباش و إحترام ، حلوة لا و جديدة كمان 


قالت سيرا بضجر :


اللة يباركلك اهدي بقي ، مش بسال فكرني و سألني أحنا اتقبلنا و لا 


قالت ليليان برعب : 


و قولتلي ايه ؟!


قالت سيرا :


هحكيلك 


و قصت عليها ما حدث 


قالت ليليان :


بصي يا سيرا ، أنا من رأي كدة أنك تكلمي دسبو يخليكي تتدربي في المحاسبة بدل سكرتيرة ديه يحسن ده لو اديب عرف هيقيم عليكي الحد و الصراحة انتي لسة صغيرة علي الموت يا لوزة و الأسود لا يليق بي علي الاطلاق ، اه و ربنا 


قالت سيرا بضجر :


اخرسي يا أمي هو ده وقت هزار و مين قالك اننل هنقوله أصلا


قالت ليليان بغضب :


نعم يا دلعدي ، مش هتقولي عشان تفضلي جنب بسال الباش ، لا يا سيرا حتي لو إيه بنسبالك إنتي مش هستحملي عجرف و تكبر بسال 


قالت سيرا بغضب :


و الله العظيم يا ليليان لو قولتلي لي اونكل أديب مش هعرفك تاني 


ثم قالت سيرا مجدداً :


ليليان افهميني ، أديب لو عرف مش هيخليني اكمل تدريب و هعيد الماجستير تاني عشان وصية بابا الله يرحمه و انا مش مستعدة اعيد تاني 


قالت ليليان باستسلام :


حاضر يا سيرا مش هقوله و ربنا يستر 


رن Alarm هاتف سير ا و هنا قالت سيرا :


يالهوي هيعلقني ، Alarm ضرب باقي ٥ دقايق علي ال Break 


قالت ليليان بسخرية و مرح :


وحش الكون قالك اعملي الAlarm بكرة نقعد علي الحيطة و نسمع الزيطة ، في رعاية اللة يا سيرا يا اختي و خدي بالك من العيال يا بتاعة 


قالت سيرا بضجر :


يخربيتك يا شيخة اتكلمي جد و لو مرة في عمرك ، كارثة ماشية علي الارض اللة يكون في عونه الي هيتبلي بيكي ، امه داعية عليه 


قالت ليليان بمرح :


ده امه دعياله ، ده هيبقي حبيبي و قرة عيني 


قالت سيرا بضجر : 


سلام يا زفتة بدل ما أتأخر


توجهت سيرا الي مكتبها و هي تركض و فتحت الباب .


مكتب سيرا 


وجدت سيرا كل من بسال في مكتبها و كانت دعاء تبكي و بسال ينظر اليها نظرة تنم عن الشر أنه اوشك علي ضربها او قتلها و هنا ابتلعت سيرا ريقها بصعوبة و قالت :


دعاء ؟! إنتي بتعملي إيه هنا ؟!


قالت دعاء و هي تبكي :


كنت عايزكي في موضوع مهم 


قالت سيرا بتعجب و سخرية :


عايزني و موضوع مهم ، ده من امتي هو حصل حاجة يا فندم ؟!


قال بسال بهدوء مخيف : 


الاستاذة ، دخلت مكتبك و جابت ازازة حبر ازرق و رمته علي الملفات الي علي مكتبك كانت متأكدة ان مفيش كاميرات اصل ما شاء الله عليها أكيد سألت حد و اديتله قرشين قالها بس الي استاذة ماعرفهوش اني مركب كاميرات امبارح و محدش يعرف الكاميرا ديه مش علي ال system  علي موبيلي انا بس و كل الي عملتيه متسجل صوت و صورة


قالت دعاء ببكاء :


يا فندم أنا دخلت لقيت الحبر علي الملفات وقع عليه مسكت الازاز و كنت مستنية سيرا تيحي و أحاول اساعدها حضرتك دخلت عليا ، أنا قصدي خير 


قال بسال ببرود :


ده بأمرة انك لسة من شويه قايلي ده تلاقيها دلقتها و انها مستهترة و متنفعش تبقي السكرتيرة بتاعتي ، إنتي غبية بقولك ده إنتي متصورة ، بصي برة و مش عايز اشوفك صدفة حتي و تدريبك مبغلي غيرة بنات تافهة


ركضت دعاء و هي تبكي و هنا بسال وقف امام سيرا و قال ببرود : 


انتي انسانه مهملة من اول قولتلك القواعد بس أقول إيه واحدة مهملة 


ثم توجه الي مكتب سيرا و قال ببرود لاذع :


شوفتي الملفات باظت ازاي....


هنا سكت قليلاً و سيرا كانت تنظر بانتصار ، الملفات علي مكتب سيرا بها اوراق فارغة و هنا قال بسال بسخرية : 


وده اسمه إيه بقي ان شاء الله ، إنتي كنتي بتلعبي Pubg و لا ايه ، ما انا شايفك و انتي شغالة علي كل حاجة 


قالت سيرة برسمية : 


انا عملت كدة يا فندم لغرض معين و كنت فاكرة ان حد تاني الي هيعمل كدة و يبوظ كل حاجة بس جت دعاء و بوظت الدنيا ، بس حضرتك مثلاً مخدتش بالك ان ال  Laptop  مش موجود ، انا حطيت الملفات تحت ال laptop عشان متظهىش عند حضرتك و حطيت ملفات  Fake 


قال بسال بسخرية :


و ده ليه ان شاء الله ؟!


قالت سيرا برسمية :


لو سمحت يا فندم ، ممكن حضرتك تعمل  meeting و يكون معنا المدير المالي و مستر رامز 


قال بسال بتعجب :


Meeting ?!

ايه هو انتي خلصتي التقرير اصلا ؟!


فتحت سيرا بالمفتاح درج به التقرير و ال laptop  و قالت برسمية : 


كل حاجة جاهزة يا فندم 


قال بسال ببرود : 


تعالي ورايا يا آنسة سيرا 


و بالفعل ذهبت سيرا وراء باسل و جلس باسل و جلست سيرا أمامه و قال ببرود :


اقعدي بقي و فهمني إيه التصرف الغريب الي حصل ده و ازاي خلصتي ان شاء الله كل التقرير في اقل من يوم ؟! حوالي ٥ ساعات 


قالت سيرا برسمية :


في حد في شركة عايز يخرب الملفات ديه ممكن يكون قال لدعاء كدة بمقابل انها تبقي سكرتيرة حضرتك و سبب اني لقيت التقرير ، الملاحظات و ال plans ، حضرتك أكيد قريت ان معدل ذكائي ١٨٥ يعني انا بنجز الي مطلوب مني في وقت اقل من للمطلوب من انسان ذكي او محدود الذكاء 


اعجب بسال بذكاء سيرا للغاية و هنا قام بسال بالاتصال بماهر وسيم و المدير المالي و طلب منهم ان هناك اجتماع طارئ.


هنا جاء ماهر و المدير المالي و معهم بسال باش علي رأس طاولة الاجتماعات


هنا قامت سيرا بتوزيع عدة ملفات علي كل من بسال الباش و ماهر وسيم و هنا قالت سيرا برسمية :


الي قدام حضرتكم ده ملفات فيها :

- ملاحظات علي الحسابات المالية

-ملف مفصل بالحسابات المالية

-ملف مختصر للحسابات المالية


انتبهر كل من بسال و ماهر اما عن المدير المالي للشركة بدا مرتبك لان خطته فشلت بسبب غباء المدعوة دعاء و هنا قامت سيرا بتوزيع بعض ملقات اخري علي بسال الباش فقط و قالت سيرا برسمية :


ديه حضرتك plans  بالمواعيد في  Plan شهري بالمواعيد و ال Emails  بتاعت حضرتك و في Plan  اسبوعية  بالمواعيد و ال Emails  الخاصة بحضرتك و ديه  design daily plan  الي هتبقي كل يوم عند حضرتك بالمواعيد و ال emails  و هيبقي في دفتر ملاحظات عشان المواعيد الي هتتاجل او  Cancelled كدة يعني 


قال ماهر بانبهار :


إنتي عبقرية 


اما عن بسال احس بالغيرة منها لانها اذكي منه و ذكاءها يفوقه بمراحل لقد فعلت كل شي حتي الاشياء التي لم يتطلبها منها


قال بسال ببرود :


لوسمحتي يا آنسة سيرا اشرحيلي كل حاجة في الحسابات المالية الي في الملفات الي قدامنا.


اندهشت سيرا و لكن قالت سيرا برسمية :


تمام يا فندم ، حضرتك من مرجعتي لكل الحسابات تبين ان الارقام و الحسابات كلها متلاعب فيها و ده معناه ان في حد مختلس من حضرتك ٥ مليون جنية و ده الي توصلته و موجود في التقرير ساعتك و المدير المالي هو المختلس


قال المدير المالي بغصب :


ايه الهبل الي بتقولي ده ، إنتي اصلا عيلة مش فاهمة حاجة و عايزة تعملي  show  و تكسبي بسال باشا ، مش هسمحلك أنك تتهميني بالاختلاس 


قال بسال ببرود لاذع :


كلمها عدل يا روح امك بدل ما اهينك علي فكرة أنا عارف كل ده من زمان بس كنت بختبر السكرتيرة و نجحت في الاختبار هو انت بتفكرني بروح أهلك نايم علي وداني ، انا هكلم البوليس 


قال المدير المالي بترجي : 


ارجوك يا بسال باشا ، بلاش البوليس انا هرجع لحضرتك المبلغ و هستقيل


و هنا كتب المدير المالي عدة شيكات من بنوك مختلفة الي بسال الباش 


قال بسال الي المدير المالي :


تلم حاجتك و تستقيل ، يالا برا 


كان المدير المالي يقف بجانب سيرا و هنا امسك بسيرا من الخلف و وضع يديه علي رقبتها كاد يخنقها و قال بتهديد :


اديني الشيكات يا بسال يا باش بدل ما اموتها قدامك أنا مش باقي علي حاجة 


فزع ماهر و انقبض قلب بسال ، لا ليس بعد ان عثر عليها قال بسال ببرود :


هديك الشيكات بس سيبها 


قلبت سيرا عينيها و هنا قامت بدهس رجل المدير المالي ثم ضربته من الخلف رأسها في وجه ثم استدارت و ضرته تحت الحزام حتي سقط ثم ضعط علي حزء معين في الرقبة و اغمي عليه .


اندهش ماهر و بسال من كل هذا ، هل هي بطل خارق ام ماذا ، كان بسال فخور بها كل مادا تثبت له انها مميزة و فريدة 


هنا قال ماهر بسعادة :


برافو عليكي يا بروسلي قصدي يا آنسة سيرا


قال بسال ببرود : 


جيب ال Body guards طلعه من الشركة و تعمله فصل و السبب 


و هنا جاء ال Bodyguards بسال الباش و قاموا برمي المدير المالي امام الشركة تحت انظار الجميع 


قال بسال ببرود :


شكرا يا آنسة سيرا علي كل حاجة عملتيها ، تقدري تروحي و تيجي ٧ و نص و كمان قهوتي تكون مضبوطة و تكون علي مكتبي الساعة ٧:٥٥ دقيقة ٨ انا بشربها و متكنش بردة 


قالت سيرا برسمية : 


تمام يا فندم


ثم توجهت سيرا الي مكتبها و اخذت حقيبتها و توجهت خارج الشركة  ثم ارسلت الي ليليان انها ستذهب الي منزل و سوف ترسل لها السائق كي يأخذها و حكت لها ما حدث في  Voice note علي ال WhatsApp 


في جناح سيرا 


قالت ليليان بمرح الي سيرا :


معلم عليا الطلاق معلم .


قصر الباش


جناح بسال الباش


كان بسال يفكر في سيرا و احس أنه مسؤول عنها بعد كل ما فعلته من و هي طفلة صغيرة او مراهقة صغيرة حتي اليوم قال بسال :


حاسس إني مسؤول عنك يا سيرا بغير منك و في نفس الوقت مدين ليكي  ، انتي نضيفة اوي و نادرة حتي اصلا لا إنتي انبهرتي بيا لا شكلي و كياني ولا كل الي عندك بهرك ، إنسانة بسيطة ، متغاظ منك اوي يارتني كنت لقيتك او قبلتك قبلها ساعتها بس .. مش مهم المهم اني لقيتك بعد كل السنين ديه 


و هنا ابتسم بسام ابتسامة ساحرة لما يبتسمها منذ عدة اعوام 


ثم نهر نفسه مرة اخري و نظر ببرود و شر 


بس مش معني انك الي عملتيه كل ده أنك تخشي قلبي ده انا امد ايدي و اخلع قلبي من ضلعي و لانه يحب حتي لو إنتي يا سيرا ، انا موت قلبي من زمان اوي .



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-