أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

رواية فن نفسي الفصل الثامن للكاتبة بسنت عبد القادر

 رواية فن نفسي الفصل الثامن للكاتبة بسنت عبد القادر 


روايه فن نفسي للكاتبة بسنت عبد القادر 


رواية فن نفسي الفصل الثامن للكاتبة بسنت عبد القادر

رواية فن نفسي الفصل الثامن الاول للكاتبة بسنت عبد القادر 

 

 رواية فن نفسي للكاتبة بسنت عبد القادر


 "يحب الْعُشَّاق الصِّغَار الْقَمَرِ لَا يُعْجِبُهُم مِنْهُ غَيْرُ جَمَال الصُّورَةُ فَإِذَا نضجوا فِي الْعِشْق هَجِّرُوا الْقَمَر وَأَحَبُّوا الشَّمْس يستهويهم الْآن دِفْءٌ الْمَشَاعِر وطاقة الْحَنَّان فَإِذَا زَادَ نضجهم صَامُوا عَنْ الدُّنْيَا وَأَحَبُّوا خَالِق الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ وحده" .


في عيادة ورد الحلبي : 


كانت ورد تجيب في الغرفة ذهاباً و ايابا و دارين تجلس علي الكرسي و تنظر اليها حتي طفح بها الكيل و قالت بغضب :


ما تهمدي بقي يا ورد خيلتيني ، مش هتعرفي تفكري و إنتي بالحالة ديه !!


قالت ورد بغضب : 


اهدي إزاي و البيه بعتلي ام اللوحة ديه و قال إيه عايز يبقي المريض بتاعي ، بتحدي مين اصلا ؟؛


قالت دارين :


انا مش شايفة ان ديه حاجة تحرق دمك بالعكس هليه يبقي المريض بتاعك و خدي حقك منه يا دكتورة 


قالت ورد :


تقتكري ؟!


قالت دارين بسخرية :


عيب عليكي يا ورد ، ده إنتي استاذة و رئيسة قسم في الموضوع ده 


قالت ورد :


تمام مش هو عايز يبقي المريض عندي و اعلجه تمام ده أنا هعلجه علاج مش بعيد يتوب عن اي حاجة و اولهم الستات و يقول حقيقي برقبتي .


ضحكت دارين و قالت :


متخيلكي بصراحة .


ثم ضحك كل من دارين و ورد ثم قالت دارين : 


بس تعرفي حاجة يا ورد 


قالت ورد : 


إيه يا دارين ؟!


قالت دارين : 


أسيد اللوحة الي ادهالك ديه في ناس كتير اوي عرضه عليه انهم يشتروها لكن هو كان دايما بيرفض ، عارفة أنه اتعرض عليه نص مليون دولار في اللوحة ديه و رفض برده 


قالت ورد بدهشة :


نص مليون دولار ؟! ليه الموناليزا ؟!


ضحكت دارين بشدة و قالت :


لا مش كدة بس اللوحة ديه غالية عنده اوي ، أنه يديهالك ده شئ غريب أنا مش فاهمة و مش لقية ليه تفسير.


قالت ورد : 


عادي ، عشان حللت اللوحة ديه و يمكن عشان اكيد هو بيفكر في هنكتشفها بعدين 


قالت دارين :


او ممكن اللوحة ديه هتبقي سبب هيقلب حياتكم انتم الاتنين


قالت ورد بتوجس : 


مش فاهمة قصدك ؟! تقصدي ايه ؟!


قالت دارين :


يعني اللوحة ديه هتبقي سبب يا هتقلب حياتكم للاحسن يا هتقلب حياتكم للاوحش


قالت ورد : 


انتي بتجمعي ليه اصلا مش فاهمكي !!


قالت دارين : 


مش عارفة بس احساسي كدة 


قالت ورد بسخرية : 


طب اركني علي جنب يا ام احساس إنتي.


ثم قالت ورد بخبث :


اسكتي ، مش يامن رجع يا دارين 


ارتبكت دارين قليلا و لكن قالت بثبات انفعالي :


تمام و إيه يعني ؟! حمد الله على سلامته يا ختي 


قالت ورد بسخرية : 


يا شيخة ؟! 


قالت دارين : 


اه و الله ، بصي يا ورد يامن اخوكي مش بيحبني أنا هجبهالك من الاخر علي طول بينتقدني و شايفني وحشة و تصرفتي طايشة و عملين زي القط و الفار ، انا اه بحبه بس أنا مش مجبرة أحب حد شايف اني كلي غلط و وحشة الي يحبني يقبلني علي عيبي ، انا لا بعمل حاحة غلط و لا حاجة تعرني أنا بعمل شغلي و ناجحة فيه كمان 


قالت ورد : 


ما يمكن يا بنتي غيران بس مش عارف يعبر


قالت دارين بسخرية :


لا يا حبيبتي لا غيران و لا حاجة ، يامن اصلا معندهوش لغة مناقشة بيحب يمشي كلامه من غير نقاش و دايما شايف نفسه صح سي سيد و عايزني ابقي امينة ، لو بيحبني هيجي يقولي و نكلم و نشوف حل يرضي الطرفين انما هو أصلا لا هيقول و اقفلي علي السيرة ديه اللة يباركلك يا ختي عشان لا بحب النكد انا واحدة بحب الحياة و فرفوشة .


قالت ورد بمرح :


ماشي يا ست فرفوشة 


ثم ضحك الاثنين .

  

علي جانب اخر : 


كان مهند عند أسيد في الكوخ الخاص السري و هنا قال مهند : 


اشمعني اللوحة ديه ، أنت اصلا عمرك ما كنت بتعرضها اساسا للبيع 


قال أسيد : 


اللوحة ديه انا رسمتها يوم لما السلسلة ضاعت في انجلترا معرفش ليه حسيت اني عايز ارسم نفسي و ارسم اني بحضن ظل ، يمكن حد مجهول و يمكن عشان ورد اكتر واحدة تستحقها ، انا لما سمعتها بتحال اللوحة كم أنها دخلت جوة دماغي و دخلت جوايا و ديه البداية عشان أنا متأكد اني شوفتها و أتكلمت معاها بس فين و أمتي مش عارف و مش فاكر بي كله هيبان .


قال مهند بحيرة : 


و اللة ما عارف اقولك ايه !!


قال أسيد : 


ولا حاجة يا مهند ، انا همشي عشان اروح الشركة عشان وعدت غزا اني اروح .


قال مهند :


تمام يا أسيد ، أشوفك علي خير سلام 


قال أسيد :


سلام يا دوك .


ثم ذهب كل من اسيد و مهند ، مهند توجه الي عيادته و أسيد توجه الي مقر الشركة.




 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-