ستعجبك

نوفيلا جوز المعلمة بقلم اسماء ايهاب كامله بجميع الفصوال

 نوفيلا جوز المعلمة بقلم اسماء ايهاب كامله بجميع الفصوال 

نوفيلا جوز المعلمة بقلم اسماء ايهاب كامله بجميع الفصوال


اقتباس

طرقت سندس باب الشقة الثالثة لتفتح لها سيدة في مقاييس الجمال فهي جميلة بالطبع ثمينة بعض الشئ لكن هذا لا يفقد جمالها ترتدي عباءة تظهر جسدها و تفاصيله بعناية شديدة نظرت الي سندس من اعلي الي أسفل و هي تقول بتهكم و هي تلوك العلكة بفمها : 

_ هو انتي عايزة أية


نظرت إليها سندس بغضب من حديثها الحاد و لكنها ابتسمت ببرود و هي تقول : 

_ أية مش عايزة تعرفي المعلم بغلك اقصد بعلك هيعمل أية من وراكي 


نظرت إليها الاخيرة بغيظ و هي تقول : 

_ انتي عايزة أية و مال المعلم بيكي مش الموضوع دا اتفض

نوفيلا جوز المعلمة بقلم اسماء ايهاب

استندت سندس علي الحائط جوارها و هي تقول :

_ تؤتؤتؤ انتي فين من زمان هو انتي متعرفيش انا المعلم مرعي طالب ايدي للجواز و قطرني في كل حتة 


اتسعت عينها بصدمة و هي تضرب بيدها علي صدرها و هي تقول بغضب : 

_ نعم يا روح امك انتي و هو يتجوز مين يا عنيا


هزت سندس رأسها و هي تقول : 

_ مش راضي يبعد عني ابدا اعمل اية يا اختي هيموت عليا و انا اللي رافضة الموضوع انا جاي اقولك لمي جوزك عني 


صكت علي أسنانها بغضب شديدة و هي تقول بحدة : 

_ ماشي يا بن فتكات ام وريتك و خليت اللي ميشتري يتفرج عليك مبقاش انا 

 جوز المعلمة بقلم اسماء ايهاب

لتنظر إلي سندس بغضب و هي تقول : 

_ خلاص يا ادلعدي وصلتي الحوار طريقك اخضر 


التفتت سندس لتذهب و لكنها التفتت إليها مرة أخري تقول بدلال يليق بها كثيراً : 

_ اه علي فكرة المحروس جوزك عندي في القهوة 


قالت جملتها الاخيرة و تركتها غاضبة تريد أن تحرقه و ذهبت الي حيث المقهي و كان لازال يجلس بالداخل بكل ما يحمله من تبجح لتنظر إليه سندس بابتسامة و هي تتقدم منه و تقول : 

_ اغيرلك شايك يا معلم 


غمز باحدي عيناه و هو يقول بابتسامة عريضة : 

_ هو الجميل حن علينا و لا اية 


كانت تضحك بداخلها علي هذا العرض المسرحي الذي سيقدم أمامها بعد قليل لترسم ابتسامة زائفة علي ثغرها و هي تقول : 

_ طبعا يا سيد المعلمين هو انا اطول 

رواية جوز المعلمة بقلم اسماء ايهاب 

ذهبت لتجلس علي مقعدها و هو يتلفت عليها لينظر إليها و يشبع عينه بها و هو لا يكتفي عن النظر للنساء تنهد و هو يفرك صدره و يلتفت ليجد زوجته أمامه يضع يدها بخصرها و تهتز بعصبية رافعة حاجبها لاعلي حقيقيةً انتفض بزعر لتكبح سندس ضحكتها من ردة فعله ليتحدث هو بحدة : 

_ انتي أية اللي مدخلك القهوة يا ولية 


ضحكت ضحكة رقيعة تناسب هيئتها ليلتفت الجميع نحوها لتقول بعصبية : 

_ جاية اجيب جوزي و هو رايح يرمي نفسه في حضن واحدة تانية اقصد رابعة 


وقف و هو يقول بغضب و هو ينظر إلي الرجال الذي ينظرون إليه و يخرج من بينهم همهمات مستغربة : 

_ اخرسي يا ولية و أقدامي علي البيت و ليا حساب معاكي 


نظرت إليه بغضب رافعة حاجبها لاعلي لينحني اليها و هو يهمس بخفوت : 

_ يا حبيبتي اللي وصلك الكلام دا كداب في اصل وشه بقي انا ابعد عن المهلبية دي بردو 


انحنت هي بغضب و أمسكت بنعلها و هي تقوم بضربه به و هو يحاول تفادي ضرباتها له و الجميع ينظر إلي هذا المشهد بذهول و تلك التي لم تعد تكبح ضحكتها لتنفجر بالضحك و هي تنظر إلي المعلم مرعي هذا العملاق و هو يضرب علي يد زوجته امسكت زوجته به تخرجه الي الخارج تسحبه الي المنزل و هي تقول بلهاث من كثرة المجهود : 

_ انا لسة معملتش حاجة حسابنا لما نروح يا مرعي 


نظر مرعي الي سندس بغضب شديد و زوجته تسحبه معها لتضحك هي و هي تشير إليه بالوداع لتخرج خارج المقهي و بأعلي طبقة لصوتها هتفت عالياً : 

_ اسمعي يا حارة اي حد هيقرب بس من المعلمة سندس جاد الحق هيشوف اهوال و اهوال


لتشير الي مرعي و زوجته و هي تقول : 

_ و ادي مثال اهو أنا مش مرا و لا عضمي طري دا انا هاكل اللي يقرب مني أو من بنتي بسناني و اي حد هيتجرأ و يتكلم بس كلمة في حقي ميلومش غير نفسه فاهمين

اللي عايزة الرواية كاملة تعلق بعشر ملصقات

او تحمله من هنا 

  1.  التحميل النوفيلا (اضغط هنا)

👆👆👆👆👆👆👆👆👆

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -