ستعجبك

معنا اليوم .. شخصيه جديده طموحه استطاعت أن تحصد نجاحها في سن صغير وهي الكاتبه آيه نور الدين.

 حديث الصباح ينتهى عند المساء، وحديث المساء ينتهي عند الصباح، ولكن حديث المجد لا ينتهى فمعنا اليوم شخصيه جديده طموحه استطاعت أن تحصد نجاحها في سن صغير

 وهي 

الكاتبه آيه نور الدين.

فمعنا اليوم .. شخصيه جديده طموحه استطاعت أن تحصد نجاحها في سن صغير  وهي الكاتبه آيه نور الدين.


_عرفينِى بحضرتك..


آيه نورالدين يوسف 25عام مواليد محافظة المنيا حاصلة علي ليسانس اداب علم اجتماع بالإضافة، لدبلومة في علم النفس كاتبة روائية، ومحررة صحفية في جريدة اخبار الوطن العربي.


_متىٰ بدأتِى فِى الكتابة؟.

في المرحلة الاعدادية بدأت بكتابه الخواطر والمقالات ثم تطور الأمر إلى كتابة الشعر والقصة القصيرة إلى أن وصل لكتابة الرواية.


_ما الشيء الذِي دفعكِ للدخول فِى المجال؟

حبي للقراءة، وكثرة القراءة هي من فرضت عليَّ الكتابة، والدخول في هذا المجال العظيم، أو ربما حبي في توصيل الرسالة.


_ما الذِى تعنيه الكتابة لكِ؟

الكتابة حياة بالنسبة لي.


_هل كانت الكتابة يومًا سببًا فِى حزنِ البعض؟يُقالُ بأن الكتابة توثيقٌ للهزائِم؟

لا أعلم ماذا كانت للبعض ولكن بالنسبة لي لم تكن سبباً في حزني بل العكس صحيح، الكتابة انتصار على الهزائم أو ربما انتصار من الكاتب  على نفسه أولًا ثم انتصاره على هزائمه.



ما مدىٰ تأثير الكتابة على حياتكِ العملية؟

الحقيقة انا بهرب بالكتابة من ضغط ومشاكل الحياة العمليه،الكتابة هي التي تعطيني الطاقة لاستمر في حياتي العملية.



_هل تلقيتِ كامل الدعم فِى أول المسيرة؟

لم أخبر أحدًا في بداية الأمر بما أكتب إلا ان تم نشر روايتي الأولى فتلقيت الدعم من الكثير.


_من المؤكد بمواجهتكِ للإنتقادات؛ فكيف تعاملتِى معها؟

لم تأتيني الانتقادات بشكل صريح وواضح ولكني أتقبل فكرة النقد بشكل عام إذا كان النقد بناء إما غير ذلك فلا التفت له ولا ألقى له بالاً.



_ما هىَ الصعوبات التِى واجهتكِ فِى المجال؟

البحث عن فكرة جديدة وعميقة لتقديمها للقارئ ، والصفاء الذهني الذي لا يلازمني لوقت كثير لتقديم الفكرة.


_كيف تخطيتِى تلك الصعوبات؟

بالقراءة الكثيرة ،أحاول بقدر الإمكان خلق أجواء مريحة تساعدني علي الكتابة.


_أيُهما أفضل: النشر الألكترونِى، النشر الورقِى، ولماذا؟

النشر الورقي أفضل بكثير ولكني لا أمانع النشر الإلكتروني بعد أن يتم نشر العمل ورقياً احتراماً للفئة التي تفضل هذا النوع والحاقاً بالتطور.



_من خلال خبرتك، ما أكثر أنواع الكتابة النثرية التِى تروق للقُراء هذه الأيام؟

لكل قارئ نوع معين يفضله عن غيره فهي أذواق ومع ازدياد إعداد القراء يصعب عليا تحديد النوع الاكثر.


_من مثلك الأعلىٰ فِى الوسط؟

كل من يضيف لعقلي فكرة جديدة بكتاباته فهو مثل أعلي لي سواء كان كاتب من الجيل القديم أو كاتب معاصر فأنا احترم جميع الأقلام المبدعة.

فمعنا اليوم .. شخصيه جديده طموحه استطاعت أن تحصد نجاحها في سن صغير  وهي الكاتبه آيه نور الدين.


_من قدوتك؟

 قدوتي نفسي ان أراها تتقدم، وتتطور عن ذي قبل.


_ما أقصىٰ طموحاتك داخل المجال؟

بتمني الاستمرار في المجال واني اقدر أقدم كتابات جيدة تصل لأكبر عدد من القراء وتكون مفيدة لهم.


_اعمالك..

لدي رواية عزفت علي أوتار قلبي شاركت في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2021ومعرض2022 وهناك رواية آخري تم الانتهاء منها سوف تشارك في معرض اسكندرية القادم، وبعض المقالات واللقاءات الصحفية.

_نرغب فِى لمحةٍ من رواية" عزفت علىٰ أوتار قلبي"؟ 

نحن نبحث عمن يشبهنا ، يشبه قلوبنا وعقولنا،نبحث عن صدفة تقوم بتغيير مجري حياتنا ، فهل يسمح لنا القدر ويقبل بالتفاوض معنا؟

 نحن نحتاج لنهاية تليق بما تحملته قلوبنا ؟ فهل تدعم الحياة احتياجنا وتترك لنا حق الاختيار لنختار نهاية نقوم برسم ملامحها بما نتمني؟

 فربما يعزف القدر علي أوتار قلوبنا ويجمعنا بمن فارقناهم وفارقونا ، ربما يجمع بين من تعاهدت قلوبهم علي البقاء .



_ما إسم الرواية المُنتظرة، وعن ماذا تتحدث؟

لم نستقر علي اسم حتى الآن،  ولكنها متنوعة بها النوع الاجتماعي والرومانسي والغموض والفانتازيا، وتحكي عن القدر..


_ ما نصيحتكِ لمن أراد خوض المجال؟

يقرأ كتير وفي أكثر من لون لأكثر من كاتب.

_ ولمن له هدفٌ يسعى له فِى أي مجال؟

انصحه انه يسعي لهدفه وطبيعي هتقابله معوقات كتير مييأسش ويستمر وفي النهاية ربنا هيوفقه.


بقلم/ ندى صلاح..

فمعنا اليوم .. شخصيه جديده طموحه استطاعت أن تحصد نجاحها في سن صغير  وهي الكاتبه آيه نور الدين.


فمعنا اليوم .. شخصيه جديده طموحه استطاعت أن تحصد نجاحها في سن صغير  وهي الكاتبه آيه نور الدين. بقلم ندي صلاح 



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -