ستعجبك

رواية كيد السلايف الفصل السابع

 

حصرياً على موقع المجد للقصص والحكايات رواية كيد السلايف الفصل السابع

حصرياً على موقع 

المجد للقصص والحكايات

 رواية كيد السلايف 

الفصل السابع

عمار :هتفهمي اي بعد اللي عملتي
احمد :البت دي ملهاش عيش هنا

عمار :مينفعش يا احمد

احمد :كانت عايزه تموتنا وتقول مينفعش

عمار :ايوه لو حصل طلاق دلوقتي هيتعرف ومس هيبقي لينا عين نكلم

ابراهيم في حاجه مينفعش دلوقتي

منه :اعمل اي انا شوفت ابراهيم

عايز ياخد كل حاجه

عمار :انتي ليكي عين تتكلمي انزلي

يلا تحت

احمد :لو شوفتك يا شيماء معاها

تاني اقسم بالله ليكون طلاقك قبلها

شيماء :حاضر اللي تومر بيه يحصل

عمار :انا مش عارف ياربي اي اللي

بيحصل ده

احمد :ادخلي اعملي لينا ليمون

شيماء :حاضر حاضر ودخلت

احمد :حقك عليا أن ضربتها

عمار :انا عارف ان مش قصدك

احمد :والله العظيم مراتك دي غبيه

عمار :بس غلبانه والله انا مش راضي

اتكلم قدامها هي عبيطه

احمد :بس حركه زي دي كانت هضيعنا كلنا فيها

عمار :اهدي بس ومش عايزين حد ياخد

بالو من حاجه

ونزلت منه

منه:ابراهيم انت خارج

ابراهيم :نعم وانتي مالك

منه :انا عايزه اقولك حاجه

ابراهيم :اي اللي في وشك ده

منه :اخاف اقولك اموت فيها

ابراهيم :مش فاهم كلامك تقصدي اي

منه :عمار وأحمد واسماء اتفقوا علي

انهم يحطوا السم لينا ولما عرفت احمد

ضربني عايزينك متتجوزش ايه

ابراهيم :انتي بتقولي اي

منه :ارجوك وطي صوتك والنبي

ابراهيم :طيب قولي الحقيقه

منه :خد بالك اياك تاكل حاجه من ايد

وحده غير ايه اسال ايه والله انا اللي

قربتك ليها انا بحبها اوي ونفسي تكون

اب وربنا يعلم

ابراهيم :هو انتي عرفتي منين أن

عمار وأحمد واسماء اتفقوا علي كده

غير انك كنتي معاهم

منه :خالص والله انا سمعتهم وهما

بيتكلموا ولما شافوني احمد ضربني

ولما قولت افرض كنا موتنا قالي لو حد

عرف هيكون بموتك

ابراهيم :متخافيش يا منه

منه :هما قاعدين في شقه احمد فوق

بيتفقوا عليك خد بالك بقي

ابراهيم :ماشي وطلع ابراهيم

احمد :تعالي يا ابراهيم

ابراهيم :قدامكم لاخر الشهر تكونوا

شوفتوا بيت تاني

عمار :انت اتجننت يا ابراهيم

ابراهيم :كلامي خلص

عمار :لو خلص بجد هيكون بموتك

ابراهيم :بلاش تقول كلام تندم عليه

احمد :لا يا ابراهيم مش هنسيب بيت

ابونا لحد غريب

ابراهيم : ههههههههه ابوكم مين اللي

كان مخلي وحده ست تتحكم فيهم

عمار :مش هنمشي ورينا هتعمل اي

ابراهيم :هوريك ونزل وخرج هو وايه

ايه :مالك يا ابراهيم

ابراهيم :كنت عايز اديهم حقهم وفي

الاخر وقفوا جمب اختهم اللي كانت ظالمهم

ايه :مش فاهمه حاجه

ابراهيم :تصدقي الكل اتفق علي موتنا

ايه :مين قالك الكلام ده

ابراهيم :منه بس اوعي تقولي لحد

ايه :الكلام ده مش حقيقي ليه هيعملوا

كده وكمان يكلوا من نفس الاكل

ابراهيم :علشان يرحوا المستشفي

ايه :منه دي كدابه اوعي تصدقها

ابراهيم :هيبان

ايه :اوعي تكون فعلا عايز تمشيهم

ابراهيم :مش عارف

ايه :الفلوس دي فلوس حرام ووقفت

ابراهيم :وقفتي ليه

ايه :مش هنكتب الكتاب الا لما تقولي انك هترجع ليهم فلوسهم

ابراهيم :بس مش دلوقتي

ايه :لو بتحبني يا ابراهيم

ابراهيم :حاضر يا ايه يلا بينا بقي

ايه :ماشي وراحت كتبت الكتاب

وشيماء دخلت المطبخ لمنه

شيماء :ليه عملتي كده

منه :,عالشان عايزه المصلحه

شيماء :مصلحه اي بس دمرتي نفسك

منه :انا كنت خايفه ياخد القلوب

شيماء :الفلوس ولا جوزك

منه :الفلوس اللي هتخلي جوزي قوي

ودخلت اسماء

شيماء :مالك بتبصي لينا كده ليه

اسماء :عارفه انكم انتو السبب

منه :دوقي من النار اللي كنتي عايزنا

ندوق منها

اسماء :والله ما هسيبكم

شيماء :كنتي عايزه جوزي وجوزها

يتجوز علشان خلفتنا بنات جوزك من

حقه يتجوز علشان من حقه يكون اب

اسماء :مش هيحصل وبكره يرجع ليا

ورجعت ايه عامله تعيط

ايه :مش هسيب حق جوزي منكم لله

عمار :مالك فيكي اي

ايه :قتلتوا ليه

شيماء :قتلنا مين ردي مين اللي عمل

فيكي كده

ايه :ابراهيم مات وانتو اللي اكيد بعتوت

ناس ورانا علشان يقتلوا

يتبع ،

الفصل التالي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -