القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رواية قصر الاسرار ,الفصل السابع والاخير

 الفصل السابع والاخير 

اسراء اياد 

قصر الاسرار 


حامل دوو ابوها واختها فرحوا وصلوا شكرا لله دانيال انا لازم اهدها...بس بعد ما تولادي انتي..

ومرت الشهور.. وحياة وضعت مويلدها كانت فتاه اسمها دو امل الحياة ده كان اسمها رمز لامل جديد وحياة امها وقبل ما ينفذ هرب رحمة وبابا وامل ..وكان عايز يهربني بس مقدرش عشان تعبت بعد الولاده وتقتل دانيال عشان المنظمة عرفت بلي ناوي يعمل ورجعت تاني القصر وصممت علي الانتقام وافتعلت حريق انا ولا بنات وكونا هننجح في الهروب بس الحريق كان كبير جيدا وطبع الكل مات وبعد كده رميمه بس معروش يستخدموا عشان كان الا بيدخل مش بيخرج ...

كده خلاص واختفتي وبعد فترة مش عارف قدرها صحيت لقيت نفسي نايم تحت شجرة في الغابه ...

كنت هجنن ده حقيقه ولا 

خيال انا زي ما انا..

ورجعت بلادي مش فاهم

 بس كل الا حسه ان اكتب القصة

 وانشرها وفعل

 كتبتها وارسلتها لدار النشر

 وكان اسمها قصر الاسرار ..

وبعد ساعات رن الهاتف وردت 

وكانت مفاجأة مدير مكتب 

رئيس الوزارء بيطلب مقابلتي..

في الحال سكت السكه وقعد علي  كرسي مصدوم ايه ده يعني كان حقيقة..

واستعاديت وروح وكان في

 استقبالي وقعد وسامحلي

 اقعد رئيس الوزارء:

انت دخلت لعبه الموت لازم 

القصة تختفي من

علي وش الدنيا 

سامر بنظرة تحدي مستحيل

 اسكت علي تدمير بلدي

 الا انت المفروض تكون

 امين عليها وعد مني ..

لم نتقابل المرة

 الجيه تكون في السجن،سلام

رئيس الوزارء:هتندم يا سامر..

وبعد ما خرج اتصل رئيس:

بايتصل بأحد رجال المافيا..

رجل المافيا:لا تقلق احنا 

هنتصرف..وبعد 10دقيق ..

كانت في سيارة مسلحه بطراد سيارة سامر وانضرب عليها نار فتوقفت

 السيارة ونزل الرجال وحصروا وكانوا 

هيضربوا بنار وفجأة حصلت عاصفه 

من التراب والالوان 

ففرح سامر الله دي حياة..

في ثانية طار الرجال واتحبسوا في السيارة

سامر بفرح:انتي حقيقه مش خيال

حياة:طبعا انا روح مستحيل

 اسيبك وانت بدفاع عن الحق

 وده المستندات 

سامر طيب انا هروح لنائب

 العام وبعد ساعة وصل ودخل 

وانقلبت الدينا بعدها..

والكل اتحبس في كل الدول المتوطه

 واتنشرت قصه سامر وصار

 حديث العالم وفي يوم كان نازل وهيركب السيارة شاف رحمة ومعها امل

 بقت عروسة عندها 13 سنة كانت شبه حياة

ابتسم سامر وراحلها انتي رحمة صح..

رحمة:تبتسم نعم حبيت اشكرك علي الا عملته ..

سامر: لا شكر علي واجب وعين بتحكي عن قصة..

النهاية

ياتره سامر ايه قصته الجديدة.

. وياتره القصر لسه سكانه فيه

 وياتري الفساد هيكون له محاربيب باي في قصه جديدة

تعليقات